المتدينة أم الجميلة .. من أختار ؟

السلام عليكم ….انا معجب جديد بانجازاتكم في الردود والحلول للمشاكل الكبيره الملقاه عليك فشكرا لكم ….انا شاب في الثلاثين من عمري لدي امكانيات الزواج وظيفه مرموقه وشكل مقبول مما أتاح لي العديد والعديد من خيارات الزواج ولكن مشكلتي تكمن في مخاوف كثيره وتردد وحيره بين تلك الخيارات.

ومجمل تلك الاختيارات يمكنني اختصارهم في نموذجين الأول فتاة جميلة مودبة عائلة كريمة واجهة اجتماعيه مشرفة .
والنموذج الثاني فتاة متوسطة في كل شي لكن ما يميزها أن لديها الكثير من الرضا والقناعة والتفاهم والمرونة ومواصفات قد لا أجدها في الأولى فترددي للارتباط بالثانيه يكمن في عدم توقع الناس بارتباطي بهذا المستوي المتوسط بعد هذا الصبر الطويل وسأكون محل نقد .

وترددي بارتباطي بالأولى خوف من عدم التفاهم والانسجام وخوفي أيضا من أن أندم أني تركت الثانية.

حيره كبيره أوقفت حياتي وجعلت الاخرين يعجبون من أمري …واستشرت الكثير والكثير من الأصدقاء والأقارب لحل هذه المشكله فيرددون ما لا يضيف اليه جديد فمنهم من يقول استخير ومنهم من يقول اختار المتدينه ..فكل البنات حتى ان لم تكن متدينه تظهر التدين …علما بأنني كما ذكرت سابقا ان كل المقارنات تنتهي بهذين النموذجين مع اختلافات بسيطه في السن او الموهل …وشكرا .

محمد - مصر

أشكرك أولاً ، وأسأل الله أن يوفقنا علي الدوام لخدمتكم بما يرضي عنا الله
ثانياً ترددك معناه أنك لم تحسم أمر الاختيار بعد ، ترددك يعني أن فتاتين لديك لهما نفس المقدار من الاحترام والقرب وما إلي ذلك ، وهو ما يعني أنه لا هذه ولا تلك تصلحان للاختيار
والسبب أنك متردد لأنك تبحث عن الكمال في الاختيار تبحص عن شخصيةتحوي كافة المواصفات الأصل والحسب والنسب والقناعة والرضا والطيبة والهدوء
فلا انت مقتنع بالأولي ولا الثانية
كما إنك تضع في اعتبارك عوامل غريبة مثل رأي الناس وشكلك أمام الناس وماذا سيقول عنك الناس .. إلخ
رغم أن الزواج اختيار شخصي بحت لأنك من سيتزوج وليس الناس وأنت تتزوج لنفسك ولتسعد بحياتك لا ليقول الناس عنك كذا وكذا

فرغم أنك في الثلاثين من عمرك لكن خبرتك بالحياة وخبرتك بأصول الزواج قليلة جداً
يا اخي القاضل الزواج شراكة بين اثنين لتكتمل السعادة والزواج طائر له جناحين المودة والرحمة
فهلا فكرت في الأمر بشكل مختلف
فيكون الاختيار علي أساس مع من يميل قلبك ومن منهما يمكنها ان تسعدك وأيهما الأقرب إلي شخصيتك ومن التي تتسطيع ان تفهمك وتستوعبك وتحتويك وتهتم بك وتأتمنها علي نفسك ومالك وحياتك كلها ، من تصلح لتكون أماً لأولادك ، من تحبها وتحبك

إن لم تجد إجابة لكل هذه الأسئلة فاختيارك خاطيء ، فلا هذه ولا تلك وابحث عن أخري لكن بعينك أنت وفكرك أنت لا بعين الناس وبرؤيتك أنت لا برؤية من حولك ،

الزواج علاقة أسمي وأغلي وأقدس من ان تحصرها في نطاق الوجاهة والشكل والقناعة أو عدمها ، ولو ان كل الناس دققوا الاختيار واستفتوا قلوبهم علي أسس سليمة ما شقي شخص ولا عاش أحد تعيساً أبداً وهو يشعر أنه يعيش مع نصف ليس نصفه وشخص غريب عنه لأنه لم يدقق الاختيار ولم يفكر بنظرة أوسع ورؤية أشمل في صحة اختيار الشريك الآخر
وهل يحدث الطلاق وتحدث الخلافات إلا نتيجة التسرع في الاختيار أو سوء الاختيار أو الرؤية بنظرة ضيقة

ومما يفيد الإنسان في الاختيار ان يطلع علي تجارب غيره الناجحة والفاشلة علي حد سواء إذ أننا لن نمتلك من العمر ما يساعدنا علي خوض كل التجارب ، فمن هنا نتعلم الحكمة ونتعلم الحكم الصائب علي الأشخاص والتجارب .

ومن ثم نختار لأنفسنا ما نراه الأصوب والانجح والأجدي نفعاً أنت لن تختار شخصية مثالية تخلو من كل العيوب والنواقص فليس منا كامل والكمال لله وحده ، لكنك تختار فقط من تكملك من تعينك علي الحياة وصعوباتها من تكون لك خير رفيق ، وقد قيل قديماً اختار الرفيق قبل الطريق والزواج طريق حياة طويل يلزمه رفيق يؤنسك ويشد أزرك .

هذا الرفيق يجب أن يتم اختياره وفق أسس تختلف تمام الاختلاف عن كل ما تفكر به
فأرجو أن تعيد تفكيرك علي ضوء ما قلته لك بنظرة أشمل وأعمق واوسع ليكون اختيارك صائباً وزواجك بناءً عليه ناجحاً ، والله يهديك إلي الصواب وإلي الحق إن شاء الله .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 3 + 2
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *