حين تندم المرأة علي الزواج من زوجها
لهن - أسماء أبوشال:

تشعر كثير من الزوجات بخيبة أمل بعد فترة من الزواج، ويندمن بعد انتهاء الحياة الوردية فى السنوات الأولي، عندما يظهر الزوج على حقيقته ويخلع قناع الخديعة الذي ارتداه أيام الخطوبة، حينها تتمنى حواء وقتها عودة عقارب الساعة إلى الوراء لتغير المصير وتختار زوجاً آخر يقدر ويشعر زوجته بالسعادة.

وهذا ما أكده استطلاع أمريكي للرأي لمجلة “وومانز داي” لمعرفة رأي الأمريكيات في أزواجهن، وهل إذا عاد بهن الزمن للوراء يتزوجهن أم لا؟ ومن خلاله تبين أن 36% من النساء الأمريكيات لن يخترن أزواجهن مرة أخرى.

وأشارت الدراسة إلى أن 20% ممن شملهن الاستطلاع لم يكنّ واثقات من قرارهن، وأن 76% من النساء المتزوجات يخفين أسراراً عن أزواجهن، و 84 % من مجمل النساء الأمريكيات يردن أن يعرفن ما إذا كان أزواجهن يقيمون علاقات غير شرعية، وأكدت 49% أنهن ربما شككن أو تثبتن من خيانة أزواجهن لهن.

واعترفت 76 % أنهن يحلمن برجال غير أزواجهن ، و36% من الأمريكيات نادمات على اختيارهن لأزواجهن.

ندم بعد الـ35

وفي دراسة بريطانية أخرى أجراها مصرف “برادفورد أند بينجلي” على 1250 امرأة أكدت نفس النتائج السابقة حيث تبين من خلالها أن 20 % من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 35 و 44 عاما تمنين لو أنهن تزوجن بغير الأزواج الذين اخترنهم.

وتبين أن واحدة من كل 12 امرأة تمنين لو أنهن لم يتزوجن على الإطلاق، وأشارت 58 % من النساء انهن “سعيدات جداً” بالأزواج الذين اخترنهم، بينما قالت 20% من اللواتي تخطين سن الـ35 أنهن تخططن لإنجاب المزيد من الأطفال.

وقال بول ويتلوك، الناطق باسم المصرف “يجب ألا تيأس النساء في عمر الخامسة والثلاثين لأن الوقت متاح للتغيير” كما ذكرت جريدة “القبس”.

واقع عربي مر

لم يختلف الواقع العربي كثيراً عن الدول الأوروبية فالمرأة هي المرأة سواء كانت شرقية أوغربية، كما هي نفس الأسباب التى تدفع المرأة العربية للطلاق أو الخلع أو حتى ارتكاب الجريمة للتخلص من تسلط الزوج، وأشارت إحدى الدراسات السعودية لكلية المعلمين بالباحة إلى أن 79% من حالات الانفصال سببها معاناة الزوجة من انعدام المشاعر وعدم تعبير الزوج عن عواطفه لها، وفقدان أي وسيلة للحوار بينهما.
وأرجع معد الدراسة أستاذ علم النفس الدكتور صالح سلامة بركات أغلب أسباب الانفصال نتيجة للتواصل السلبي والحرمان والطلاق العاطفي وضعف الحوار داخل الأسرة، وسجلت تلك المشكلات قفزة هائلة في حالات الاكتئاب والقلق والشجار شبه اليومي وتزايد العنف والهجر النفسي والحسي وتزايد كبير في نسبة النساء والأطفال المراجعين للعيادات النفسية.

كما أكدت الدراسة على وجود الطلاق العاطفي وبرود المشاعر بين الأزواج، والطلاق العاطفي هو استمرار الزوجين بالعيش تحت سقف واحد لكن كلاً منهما له حياته الخاصة التي لا يعرف عنها شريكه إلا القليل.

سعيدات بدون رجال

لذا ليس من الغريب أن نجد بعض الدراسات تؤكد على سعادة العازبات، وهذا ما أكده استطلاع بريطاني للرأي أجرته مجموعة “مينتل” لبحوث السوق على ألفا امرأة تتراوح أعمارهن بين 25 إلى 70 عاما ومن بينهن مطلقات، تبين من خلاله أن 56 % من النساء البريطانيات غير المتزوجات سعيدات جداً بحياتهن ولا يرغبن في الزواج.
وأشارت 61% من النساء إلى أن وضع المرأة الذي يحاول التوفيق بين الوظيفة الكبرى ذات المهام الواسعة وبين دورها في البيت تجاه الأسرة والأطفال، هو “وضع غير مساعد” ولا يرغبن فيه.

وعلى العكس تماماً فقد أكدت نفس الدراسة أن الرجل لا يستطيع أن يعيش بدون المرأة، ويفسر عالم النفس الأمريكي “جون ديلا واني” قائلاً: “أن الرجل يعتمد على المرأة بدرجة أكبر في الحفاظ على توازنه النفسي والعقلي، فهو ويرتبط بأمه منذ الطفولة، وعندما يصل إلى مرحلة الشباب تصبح المرأة محور حياته، أما السر وراء عدم استغناء الرجل عن المرأة فتؤكده عدة إحصاءات، خلاصتها أن الرجال غير المتزوجين أكثر إصابة بالأمراض العضوية والنفسية كما أنهم أقصر عمراً، بينما تؤكد الدراسات نفسها أن النساء اللواتي يعشن حياتهن من دون زوج تكون صحتهن أفضل”

نشاط وحيوية

كما أكدت دراسة استرالية لجامعة كوينزلاند في “بريسبين” شملت 2300 سيدة أسترالية تجاوزت أعمارهن الستين أن النساء غير المتزوجات والمطلقات والأرامل أكثر صحة مقارنة بنظيراتهن المتزوجات، ووجد البحث أن النساء اللاتي يعشن بمفردهن يتمتعن بحياة مفعمة بالنشاط ويندمجن في المجتمع مثل غيرهن وأشارت احدي باحثات الدراسة إلى أن هذه النتيجة قد تعود إلى أن المتزوجة ترتبط بدرجة أكبر بالمنزل وبشريكها في الحياة.

وفي تقرير لأحدث التقديرات السكانية التايلاندية تين أن نحو 44 % من التايلانديات في سن 15 عاماً فيما فوق يفضلن البقاء من دون زواج بحثاً عن فرص عمل ومزيد من الاستقلالية.

وحذر “براموت براسارتكول” الباحث من معهد السكان والبحث الاجتماعي التابع لجامعة ماهيدول تجمعاً يضم 200 من خبراء السكان التايلنديين من احتمال حدوث عجز في العمالة بتايلاند في المستقبل القريب إذا استمرت معدلات الزواج على ما هي عليه الآن، وأشار وفقا للإحصاءات السكانية إلى أن 22,7% من نساء تايلاند مابين 15 - 49 عاماً كن بلا زواج عام 1970.

ما تكرهه المرأة

ونتيجة لكل ما سبق أرجع خبراء علم الاجتماع، ندم المرأة على اختيار الزوج أو عزوفها عن الزواج إذا ما اصطدمت المرأة بشريك يتمتع ببعض الصفات التي تعد أسوأ ما قد يتصف به الرجل أهمها:

* إذا تجرد الرجل من عواطفه، وصار رجلاً أبعد ما يكون عن الرومانسية والعواطف، وعلى الرجل أن يعلم أن المرأة لا تريد رجلاً يترك عمله ومسؤولياته ليتغزل بها ويحبها؛ ولكنها تحتاج لأن تشعر بأنها ذات قيمة لديه وأن حبها في قلبه ولو بلمسة بسيطة أو لفتة أو كلمة، فالمرأة تقول لهذا الرجل: آسفة وهذا قراري

* المرأة تكره الرجل البخيل الذي لا يعرف الكرم لأنها تكره القيود المادية، وتكره رجلاً يحاسبها ويسجل لها كل مال تنفقه ، وعلى الرجل أن يعلم أنه إذا ما استمر على تلك الطريقة فإنه يحول أي حنان ورقة في قلب المرأة إلى قسوة وسخط لتنفجر يوماً وتقول: آسفة لست رجلي.

* قاسي القلب والمشاعر فالزوج لا يجب أن يكون بالضرورة رومانسياً حتى يكون حنوناً، ولا جباراً ليكون رجلاً قوياً، فشتان ما بين الرومانسية والقوة والحنان، والمرأة تحتاج لأن تشعر بلمسات دفء تساندها وتجعلها تستمر في عطائها على جميع الأصعدة العملية والعائلية، وإذا لم تجد من الرجل ذلك الحنان المنتظر، فإنها تجفو وتشعر بجحوده ونكرانه لما تقدم له ولمنزله ولأطفاله من عطاء وتنسحب قائلة: آسفة أخطأت الشخص المناسب.

* الخائن، فالمرأة لا تنسي الغدر والخيانة بالرغم من أنها على استعداد أن تغفر له كل هفواته وأخطائه، ولكنها لا تنسى يوماً خانها فيه.

* رجل بلا ضمير لأنه يكون عدو لنفسه ولمن حوله، يمكن أن يرتكب أي شيء دون أن يتوقف لحظة ليقول هل هذا صحيح أو عادل؟ المرأة وإن صبرت على هذا النوع من الرجال، فلا بد وأن تفكر يوماً متى سيكون دوري مع رجل بلا ضمير يجور علي أنا أو يدمرني؟ هذه المرأة لن تشعر مع رجل من هذا النوع بالأمان والراحة ولأنها تعلم أنه مستعد لطعنها في أي وقت، فإنها ستظل منتظرة أن تكون التالية وسيصل بها لمرحلة تقول بها: آسفة يا زوجي العزيز.

* الرجل الشكاك تكرهه المرأة وخاصة عندما تعيش حياة السجين المراقب على مدار اليوم بكاميرات الزوج المخفية، يرصد كل حركة من حركاتها، ويفسر ويحلل كل كلمة تتلفظ بها، فالمرأة تتحمل تصرفات ومساوئ كثيرة من شريكها؛ ولكنها تجرح حين تطعن بكرامتها وعفتها وحين تشعر أنها ليست بمحل ثقة وأنها مهانة، وعلى الرجل أن يعلم أن المرأة ليست مجبرة على البقاء بقربه، وليست كل النساء صورة لبطلات قصص الخيانة والغدر التي سمع بها، وأن ما يفعله ليس بالحذر، بل هو كالسحر الذي ينقلب على الساحر يومها ستقول له المرأة: آسفة فكرامتي قبل كل شيء.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *
    

التعليقات : ( 8 )

روعه

2009-06-09 15:19:55

1

زواج فرض على كل مسلم ومسلمه

اكيد

2009-06-09 15:15:20

2

هدا المقال له دلاله وروعه شكرا لكم الف شكر

هناك فرق

الدير المحرق -القوصيه
2008-12-12 02:06:06

3

فتره الخطوبه كلام معسول فترهمابعد الزواج كلام من غير حساب

الجحيم رجل

مصر
2007-09-15 14:08:56

4

مش كان معايا حق اني اقول الجحيم رجل ادي كل النساء على مختلف الاعمار والحالات اللي مفيش في حياتهم رجل هم السعيدات كل واحده تجرب تبعد عن جوزها فتره المهم تتخطى مشاعر الحنين في الفتره ده وبعديها هتفاجئ انها عايشه اسعد بلا رجاله بلا قرف بلا هم ما بيعجبهمش الع

ho'hx hguwv

libya
2007-09-04 09:04:38

5

كلام غير منطقى ولا واقعى لان الظروف اليوم ابعد ماتكون عن الرومنسية وعن حقيقت المراة حدث ولا حرج وكلام ان الرجل لايستطيع العيش بدون المراة لانه يشتاق لامه فهل المراة لاتشتاق لاابيها وان جميع الخيانات تتم بين انثى وذكر اذا الخيانه مشتركه وهل هذا العصر هو ع

الرجل دائما و ابدا مخدوع في زوجته

مصر
2007-09-04 00:10:23

6

لا امان لاي امراة او زوجة فشعارهن اليوم نحن نريد حبيبا لا زوجاولعل ظاهرة قتل الازواج علي يدي الزوجة الخائنةوالعشيق المنتشرة كل نار في الهشيم في كل المجتمعات العربية والعالمية ابلغ واوضح صورة للواقع وللجحيم المفظع الذي نعاصره وقول رسول الله "صلي الله عليه

كلام جميل

الجزائر
2007-09-03 20:33:42

7

الزواج يجب ان يكون مبني على المودة والرحمة ولا يجب ان يكون على اساس التسلط والتفرد والأنانية حتى يدوم هذا الزواج

ممتاز

السعودية
2007-09-03 19:20:46

8

هذا المقال ينبغي لكل زوج أن يقرأه ويفهم محتواه على يعيش حياة سعيدة