مقالات (68)

مصباح ديوجين ومصباح علاء الدين

لاأدرى على أى نحو تركبت هذه الصورة فى ذهنى غير أنى جلست متأملا ماآل إليه حال أمتنا الاسلامية والعربية فتأملت حالة ديوجين وهو فيلسوف يونانى كان يمشى فى الطرقات والشوارع حاملا فى يده مصباحه أو فانوسه فلما سألوه أن أى شيء تبحث ياديوجين ؟ أجاب…

أبو منار المصري

ثقافة الطبلية وثقافة الساندوتش

قبل غروب الشمس منذ زمن ليس بالبعيد كان جدى جالسا على المصطبة التى كانت منتدى يلتف حوله الكبار من العائلة والأصدقاء متجاورين لامتواجهين متلاصقين لامتباعدين وكانت تتم الممازاحات واحاديث حول الخبرة اليومية وكل مايدور فى الحقل والحصاد والثمار وكان جدى أروع من جون ديوى الفيلسوف…

أبو منار المصري

أحلام بطعم اليقظة

جاءتنى تمشى على استحياء تتهادى كطيف جميل مثل نسمات الفجر قالت وقد علت وجنتيها حمرة من الخجل أبى لقد سامت من ابنتى تبسمت ابتسامة الحضن الواسع الدافىء الذى يضم بناته بين ضلوعه قلت ماالمشكلة ؟ وكان سؤالى تهكما من ابنتى على طريقة سقراط عندما يصطنع…

أبو منار المصري

جانيت وانا وطن واحد ..وهموم مشتركة

جانيت جارتى وصديقتى ام لثلاثة ابناء مثلى مع خلاف انها ام لشاب وابنتين وانا ام لثلاث بنات كلانا يعمل تحركاتها مكشوفة لى من خلال شباك المطبخ الذى نتبادل من خلاله الاحاديث . نبدأ يومنا معا السادسة صباحا نخطو نحو المطبخ لاعداد طعام الافطار واثناء تناولنا…

نجوي طنطاوي

مشاعر مٌطلقة

 درج معظم زملائى فى حقل التوجيه الفنى بالتعليم على مجرد مطالعة سجلات الزملاء والتأشير عليها بكلمة نظر وشكرا أو نظر مع عظيم الشكر وانتهت الزيارة عند حدود العمل الروتينى لكنى دائما أخالفهم بالتماس مع الجانب الانسانى فى حياة كل منهم أومنهن . جلست إليها أسائلها…

أبو منار المصري

صور من حياتهن

نهاية رحيمة "الموت نهاية رحيمة "بهذه الجملة لخصت صابرة حكاية ايمان مع قسوة الحياة ومرارة الايام. صابرة وايمان من بنات "الترحيلة"العمالة الزراعية تنتقل من مكان لاخر بحثا عن قوت يومها. تخرجا يوميا ضمن مجموعات من الاطفال والفتيات من قرية "طاليا"بالمنوفية يركبوا سيارات نصف نقل ثم…

نجوي طنطاوي

للنظر ثقافة !

كانت تترصد كل حركاتي وسكناتي فيما أجلس بهدوء تام في قاعة انتظار السيدات بعيادة منطقتنا ، حتى بدأت أشعر أن نظراتها الحادة بدأت تتخللني مجتازة عظامي الناتئة لتستقر في النخاع ! حرارتي ترتفع وأطرافي متجمدة من التوترونظراتها تزداد حدة وعدوانية ، تعمدت مبادلتها النظر حتى…

لولوة ثاني

ابتسامتي وتجاعيدي !

دخلت الصالون الأنيق مؤخرا والأمل يحدوني لأن أتحول إلى ساندريلا ضاربة إلى السمرة خلال ساعة سحرية من الزمان ، وذلك لحضور حفل دعتني إليه إحدى الصديقات العزيزات ، وداخل الصالون الممتزجة ألوانه بين الزهري والأحمر قاني استقبلتني جميع الموظفات - على اختلاف جنسياتهن وأعمارهن–بابتسامات صفراء…

لولوة ثاني

إيكولوجيا الحب

 فى عالم البيئة هناك مايعرف بالايكولوجيا وايكولوجيا العمران وايكولوجيا الحشرات وهذه لالات على تغلغل المصطلح فى مجالات شتى إلا أننى سأنقل هذا المصطلح لدنيا العواطف البشرية ( ايكولوجيا الحب ) أى بيئة الحب وتربته الخصبة من بدايات الطفولة وانعكاساتها على العلاقات الزوجية وتربية الأطفال أولا…

أبو منار المصري

عزاء خمس نجوم !

توجهت برفقة عدد من الزميلات الإعلاميات إلى منزل إحداهن بعد أن علمنا بالخبر المؤسف حول وفاة والدها، فما كان منا جميعا إلا أن زهدنا وأعرضنا عن مباهج الدنيا ومتاعها في الملبس والمظهر أيّما إعراض لدرجة تفوقنا معها على المتصوفة تنسكا، حيث خلت العبايات من الزر…

لولوة ثاني