تغير الصوت قد يدل علي الإصابة بكورنا

ذكر تقرير لصحيفة Express أنه يمكن الصوت أن يكون العلامة الأولى الدالة على التقاط عدوى فيروس كورونا المستجد. وأشار نقلاً عما توصل إليه علماء أميركيون إلى أنه يمكن بعض التغيرات التي تطرأ على طريقة التحدث أن تدل على المرض.

ولفت هؤلاء إلى أن التغييرات الطفيفة التي تشهدها الأصوات أثناء الكلام قد تشكل علامة واضحة عل محاربة الجسم للعدوى.

وأفادوا بأن من بين هذه التغييرات التحدث بشكل ببطء أكثر من المعتاد وتنشق القليل من الهواء بين الكلمات إضافة إلى اختلاف نبرة الصوت.

 

ونقل الموقع عن الطبيب أنيل سينغ، مدير نظام Allegheny Health Network قوله: “نأمل أن يوفر التحليل الصوتي معلومات قيمة يمكن أن تساعد الأطباء على التعرف على الخطر المقبل وتأمين العلاج الذي يحتاج إليه المرضى وهو ما يساعد على الوقاية من الحالات الشديدة للمرض”.

وتابع: “يمكن أن يسمح هذا أيضاً للمرضى الذين لا يحتمل تفاقم مرضهم بالبقاء في المنزل، ما يقلل من خطر انتشار العدوى”. ولا تعتبر هذه النتائج نهائية حيث يعمل الباحثون على التأكد مما إذا كان بإمكان هذه المعطيات أن تساعد على كشف الإصابة بعدوى الفيروس المستجد فعلاً.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *