نصائح للنساء لضمان السلامة خلال الحمل والولادة والوقاية من كوفيد19

انتشر فيروس كوفيد 19، المستجد من سلالة فيروس “كورونا”، في أنحاء العالم ، الذى صنفته “منظمة الصحة العالمية” تحت مسمى وباء اجتياحي. ويعاني الملايين حول العالم في المستشفيات ويحارب الأطباء لمنع انتشار الفيروس وذلك بالامتثال إلى تعليمات “منظمة الصحة العالمية”، التي تشمل الحظر، والحجر الذاتي، وإتباع سبل النظافة الواجبة، والتدابير المُتخذة من طرف معظم حكومات الدول المصابة بالوباء.

وتُمثل الصحة الجنسية والإنجابية مسألة بالغة الأهمية في مجال الصحة العامة خلال الفترات التي تشهد انتشار الأوبئة، فضلاً عن أن ضمان السلامة أثناء الحمل والولادة يعتمد على وجود نُظم صحية فعالة والالتزام الصارم بالاحتياطات الخاصة بالعدوى.

ومن المهم أن نسترشد بالحقائق والمعلومات المؤكدة. علينا أيضا أن نقف جنباً إلى جنب ونحارب الوصمة الاجتماعية والإقصاء وأن نضمن حصول النساء على المعلومات والخدمات التي يحتاجونها، خصوصاً الحوامل والمرضعات”.
يوصي صندوق الأمم المتحدة للسكان بإعطاء الأولوية لخدمات صحة الأم كخدمة صحية أساسية، من بين رعاية الصحة الجنسية والإنجابية.
ولا يوجد حاليًا دليل علمي على أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأمراض حادة من عامة السكان، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. ومع ذلك، بسبب التغيرات في أجسامهم وجهازهن المناعي، يمكن أن تتأثر النساء الحوامل بشدة ببعض التهابات الجهاز التنفسي. لذلك من المهم أن يتخذوا الاحتياطات لحماية أنفسهم من كوفيد19.
لا يوجد أيضا أي دليل حتى الآن على أن النساء الحوامل المصابات بكوفيد-١٩ يمكنهن نقل الفيروس إلى جنينهن أو طفلهن أثناء الحمل أو الولادة. حتى الآن، لم يُعثر العثور على الفيروس في عينات من السائل الأمنيوسي أو حليب الأم، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وفي حين أن معظم الأمهات الحوامل يشعرن بالذعر بسبب الظروف الحالية، يعمل الأطباء على تهدئتهن وتهدئة مخاوفهن ، خاصة في ظل اعتماد وزارة الصحة المصرية بروتوكولات موصى بها للتعامل مع المرضى الحوامل المشتبه بإصابتهم اللواتي يُظهرن أعراض الإصابة في المخاض، إعداد المرافق المطلوبة وتدريب العاملين، وتبادل البروتوكولات مع المستشفيات الأخرى”.
أما في ما يتعلق بالرضاعة الطبيعية، فبالنظر إلى فوائدها والدور الضئيل لحليب الأم في نقل الفيروسات التنفسية الأخرى، يمكن أن تواصل الأم الرضاعة الطبيعية أو استدرار الحليب وحفظه، مع الالتزام بالاحتياطات اللازمة وفقاً لتعليمات منظمة “اليونيسيف”.

وتتماشى الاحتياطات الخاصة بالنساء في مرحلة الحمل مع الاحتياطات العامة التي يتخذها عامة الناس بما في ذلك غسل اليدين والتباعد الاجتماعي وتجنب لمس العين والأنف والفم.

كما أن الإجراءات التي يطلب من النساء الحوامل الالتزام بها هي نفس الإجراءات التي يتبعها الجميع، لكن بالطبع يمكن تسليط الضوء على أهمية زيارات المتابعة المنتظمة مع الطبيب/ة ، اتخاذ احتياطات خاصة للحفاظ على التباعد الاجتماعي .
أيضا يجب على الأطباء وضع جداول زمنية محددة لضمان عدد أقل من الأشخاص في غرف انتظار العيادات. كما أنه يجب على الأمهات الحوامل الالتزام “بالعيادات ذات الخطوة الواحدة”، حيث يتابعن، ويحصلن على الموجات فوق الصوتية وأي فحوصات مطلوبة ويُجرى كل ذلك في زيارة واحدة.

كما أن إجراءات السلامة الرئيسية التي يجب اتخاذها أثناء الولادة يجب أن يتخذها مقدمو الرعاية الصحية للنساء الحوامل، مع أهمية ارتداء معدات الحماية الشخصية أثناء رعاية الأمهات في حالة المخاض لضمان الولادة الآمنة.

ومن أبرز نصائح الوقاية من كوفيد19 للنساء فى مرحلة الحمل :

1- ينصح الأطباء النساء فى مرحلة الحمل بعدم الخروج من المنزل إلا في الضرورة القصوى أو المتابعة مع الطبيب فقط، وذلك لمنع اختلاطها وانتقال العدوى.
2- من الممكن إجراء بعض زيارات المتابعة من خلال مكالمات الفيديو بدلاً من الذهاب إلى العيادة.
3- اهتمي بغسل اليدين باستمرار لمدة 20 ثانية بالمياه الصابون، مع تجفيفها جيدا.
4- قوى جهازك المناعي من خلال الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات وخصوصا فيتامين سى حيث انه يعزز صحة الجهاز المناعي ويحد من خطر الإصابة بالعدوى.
5- تجنبي لمس الأسطح في الأماكن العامة واحرصي على ارتداء الأقنعة،القفازات الطبية وتطهير اليدين باستمرار.
6-حافظي على المسافة الآمنة التي لا تقل عن متر بينك وبين اى شخص أخر ، واحرصي على اتباع احتياطات خاصة بالتباعد الاجتماعي.
7-تجنبي لمس الوجه والعين والأنف دون غسل اليدين جيدا ، حيث تنتقل العدوى عن طريق التلامس.
8-اسألي طبيبك على الفيتامينات والمكملات الغذائية الضرورية للحامل أثناء فترة الحمل وذلك لتعزيز صحة الجنين وحمايته من الأمراض والعدوى.
9-ابتعدي عن المصابين بأعراض الأنفلونزا حتى لو كان دور برد بسيط وذلك لحماية جهازك المناعي من خطر الإصابة بالعدوى.
10-يجب عليك الإكثار من شرب المياه والسوائل الطبيعية لأنها تعزز من صحة الجهاز المناعي.
11-خوفك من كوفيد 19لا يعتبر مبرر للولادة القيصرية طالما لا يوجد لديك مشكلات صحية ، قومي بالتزام المنزل وإتباع التعليمات ، واحرصي على الولادة الطبيعية.
12- وأخيرا يا عزيزتي يرجى منك عدم اصطحاب العدد الكبير من الأهل ، الأقارب في المستشفى حرصا علي سلامتك أنت ، الطفل ، وعلي الطبيب/ ة ، وكذلك في العيادات .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *