زيادة الوزن عامل خطر في الإصابة بكورونا

توصل خبراء من جامعات إدنبره وليفربول وإمبريال كوليدج في لندن إلى اكتشاف جديد يرتبط بأحد أبرز العوامل التي تعزز احتمال التقاط عدوى فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وفي التفاصيل أنهم وجدوا أن “أكبر عامل خطر فردي” بعد العمر هو السمنة أو زيادة الوزن. وتم بلوغ هذه النتيجة بعد إجراء دراسة شملت 15100 مريض بالفيروس في مستشفيات المملكة.

وتبين من خلال البحث أن زيادة الوزن تزيد خطر الاصابة بالمرض وتهدد الحياة. وأشار الباحثون إلى أن هذا يدعو إلى القلق لأن 30% من الأشخاص الراشدين في إنكلترا يعانون من السمنة المفرطة فيما يعتبر 60% من الأشخاص الذين ينتمون إلى هذه المرحلة العمرية ممن يواجهون مشكلة الوزن الزائد.

ونقل موقع Express عن البروفيسور بيتر أوبينشو المشرف على الدراسة قوله إن الدهون التي تتجمع حول أعضاء الجسم قد تزيد من “عاصفة السيتوكين” التي يسببها الفيروس المستجد، ما يزيد المرض حدة.

وكانت دراسة أخرى أجريت في الولايات المتحدة الأميركية توصلت في وقت سابق إلى أن مرضى السمنة كانوا الأكثر معاناة من الحالات الحادة من الوباء. وهو ما أشار إليه عالم أوبئة فرنسي أيضاً.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *