نادي مرسيليا يستضيف نساء تعرضن للعنف المنزلي

انتقلت نحو 20 سيدة للإقامة في منشآت تابعة لنادي مرسيليا الفرنسي بعد معاناتهن من العنف المنزلي، وهي ظاهرة تشهد تزايداً في ظل الحجر المفروض للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفاد نادي كرة القدم الجنوبي والشرطة المحلية.
وكان النادي قد أعلن مطلع نيسان/أبريل، وضع منشآته لاسيما ملعب “فيلودروم” ومقر التدريب التابع له (والمعروف باسم “لا كوماندوري”) في تصرف السلطات المحلية ضمن جهود مكافحة جائحة “كوفيد-19”، في ظل توقف منافسات الدوري المحلي منذ منتصف الشهر الماضي.
وأوضح النادي ودائرة شرطة منطقة بوش-دو-رون، أن 46 غرفة في مقر التدريب عادة ما تكون مخصصة للاعبين الناشئين، باتت تستضيف حالياً 18 سيدة عانين من العنف المنزلي، وبعض منهن مع أطفالهن.
وأعلنت جمعيات معنية بالدفاع عن حقوق المرأة في دول عدة، تسجيل ارتفاع في حالات العنف المنزلي في الآونة الأخيرة، في ظل إجراءات الحجر والقيود الصارمة على حركة التنقل والسفر التي فرضتها العديد من البلدان، للحد من تفشي جائحة “كوفيد-19” التي تسببت بمقتل أكثر من 160 ألف شخص حتى الأحد.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد أطلق الأسبوع الماضي نداءً عالميًا لحماية النساء والفتيات “في المنازل” في ظل تفاقم حالات العنف المنزلي والأسري خلال فترة الحجر الصحي.
وقال في بيان ومقطع فيديو مصور: “للأسف، بالنسبة للعديد من النساء والفتيات، إنّ أكثر مكان يلوح فيه خطر العنف هو المكان الذي يُفترض به أن يكون واحة الأمان لهنّ. إنّه المنزل. ولذا، فإنّني أوجّه نداءً جديدًا اليوم من أجل السلام (..) في المنازل في جميع أنحاء العالم”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *