كورونا يبقي في الهواء علي بعد 4 امتار

أظهرت دراسة حديثة أجريت في مستشفى ميداني في ووهان الصينية أن فيروس كورونا المستجد يلوث بالفعل الأسطح والهواء في محيط المصابين لمسافة قد تصل إلى 4 أمتار.

ونشرت مجلة “إميرجينغ إنفكشيوس ديزيزيز” التابعة لمراكز أميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تأكيدها بأن الفحص المستخدم يسمح برصد وجود الفيروس وليس كمية الشحنة الفيروسية القابلة للبقاء.

وأشارت إلى أن الفيروس ينتقل في الجو من خلال عطاس المرضى أو تنفسهم، قادرا على الانتقال مسافة قد تصل إلى 4 أمتار، لا يعني هذا أن هذه الجزيئات ستكون بكميات كافية لإصابة آخرين.

وأخذ الباحثون الصينيون عينات في قسم الإنعاش (15 مريضا) في مستشفى هوشينشان الذي بني في غضون 10 أيام في 19 شباط (فبراير) والثاني من آذار (مارس)، ومن قسم العناية العادية الذي يضم مرضى أقل خطورة (24 منهم). وأخذت العينات من: الأرض، وفأرة الحواسيب، وسلال المهملات، وحواجز الأسرة، ومعدات حماية الطواقم الطبية، وفتحات التهوية، ومن هواء الغرف في أماكن عدة.

وكتب الباحثون في دراستهم أن الفيروس كان منتشرا بشكل واسع في الجو، وعلى أسطح المعدات في قسم الإنعاش وقسم العناية العادية، ما يشكل خطرا محتملًا مرتفعا لإصابة الطواقم الطبية والأشخاص الذين يكونون على تماس قريب.

وكانت أكثر المناطق تلوثًا تلك الواقعة قرب المرضى في قسم العناية المركزة، أما أكثر القطع تلوثًا فهي: فأرة الحاسوب، تليها سلال المهملات، والأسرة، وقبضات الأبواب.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *