شتاء الغضب

بقلم : سيد عبد الحميد

كورونا هى الوجه الأسود للعولمه ، فالعولمه التى جعلت العالم قريه صغيره ، فى سرعة انتشار المعلومات ، والثقافات ، والتبادل التجارى وكثرته ،ووسائل المواصلات وسرعتها ، جعلته أيضا قرية صغيرة فى سرعة انتشار الأوبئة والأمراض .
-كورونا جعلت الناس فى شتى بقاع الأرض على اختلاف طبائعهم وصنوفهم تشارك الفئران مشاعرهم فى الخوف والترقب .
كورونا قد تظل تلاحق العالم خلال سنه أو اثنتين ، وعلى العالم اتخاذ كافة التدابيروالتعامل على انها أمر واقع .
-قطعاً ان العالم قبل كورونا لن يصبح كالعالم بعد كورونا ، فقد تنتقل مراكز القوة من الغرب إلى الشرق ، لكن اقسى من خسائر العالم لترليونات الدولارات ، وملايين البشر ، هناك الأمراض النفسيه التى ستصيب مجتمعات ُكثر ، وأزمة الكسل التى ستنصب على العالم بأسره .
- قطر ظلت سنوات تحاول تجميل وجهها ، لكن سرعان ما تكشف أمرها فى اعتقال وطرد عشرات العمال الأجانب بحجة كورونا ، ومنهم من لم تسمح لهم حتى بجمع أمتعتهم قبل ترحيلهم قسراً ، وهى امور تخرج عن نطاق الإنسانيه .
-كان ظنى ولا يزال أن حظر التجول قد يؤدى إلى ارتفاع عدد الإصابات ، إذ أنه ساعد على انتشار أكبر عدد من البشر فى ساعات محدده داخل أماكن محدده، لكن الحل كان فى إغلاق الأماكن التى يكثر فيها ازدحام الناس وتقليص ساعات الحظر.
-ثبت أن كثرة استخدام الكحول تقتل أنواعاً من البكتريا المفيده للجسم ، والتى من شأنها قتل البكتريا الضارة ، لكن الأكثر فائده هو استخدام الماء والصابون .
-قبل كورونا كان الناس يفرحون إن طرق بابهم ، عل القادم يحمل إليهم بعضاً من الحلوى أو الفاكهة ،بعد كورونا يخاف الناس إن طُرق بابهم أن يحمل القادم إليهم كورونا .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *