في وقت الكورورنا ايهما أفضل في مجال الاستثمار الرجال أم النساء

مع حالة من الهلع انتابت المستثمرين بالآونة الأخيرة وموجة بيع عنيفة في كافة الأسواق، كان للنساء رأي آخر إذ استمت تعاملاتهم بالهدوء ما جعلهم أقل تكبدا للخسائر من نظرائهم الرجال في فئة المستثمرين والتي اتسمت غالبية قراتهم الاستثمارية بالعشوائية والتسرع، بحسب دراسة بيانات حديثة صادرة عن Vanguard نشرتها صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية.
وأظهرت البيانات أن النساء اتخذن قرارات استثمارية أقل ونجحن في تكوين عوائد ومكاسب على المدى الطويل، بخلاف فئة المستثمرين من الرجال الذين تكبدوا خسائر كبيرة ودفعوا غالبية الأسواق نحو الهبوط بفعل عمليات البيع العشوائية.
ووفقا للبيانات، فإن عمليات البيع في خضم موجة الاضطرابات الأخيرة التي ضربت الأسواق قد فاقت عمليات الشراء بنحو 30% على منصات التداول في الولايات المتحدة وبريطانيا.
ويقول محللون وخبراء للصحيفة إن تداولات النساء حتى قبل تلك الأزمة لا تشكل جزءا كبيرا من أحجام التداولات بالأسواق إذ لم تتخط نسبة إجمالي تداولات النساء حاجز 4% من إجمالي التداولات التي تمت العام الماضي على منصات التداول الاستثمارية.
وقالت غين يونغ، الباحثة في صندوق Vanguard الاستثماري للصحيفة إنه منذ بدء الأمة في الأسواق خلال فبراير شباط الماضي إن تداولات النساء بقيت حول معدلاتها دون تغيير، فيما لوحظ قفزة كبيرة في عمليات التداول من قبل المستثمرين الذكور.
وتابعت،” تحليلنا للبيانات الأميركية منذ العام 2011 يظهر أنه في فترة تقلبات الأسواق على غرار أزمة تفشي إيبولا وأزمة الدوين وعمليات التصحيح بالسوق الأميركي لطالما كانت القرارات الاستثمارية للنساء أقل من القرارات التي اتخذها الرجال”.
وعلى جانب آخر، فإن قرارات النساء الاستثمارية اتسمت بالمخاطرة والبحث عن تحقيق المكاسب على المدى الطويل، إذ تشير بيانات صادرة عن إحدى المنصات الاستثمارية البريطانية وهي Share Centre إلى أن قرارات النساء الاستثمارية كانت تتجه نحو الشراء في وقت اتسمت به تداولات الرجال بعمليات بيع عنيفة والتخارج من استثماراتهم خوفا من تكبد خسائر مستقبلية.
وحول الأسباب التي تجعل النساء تتخذ قرارات استثمارية أقل من الرجال، يقول محللون للصحيفة البريطانية إن الأمر لا يتعلق بعدم الرغبة في المخاطرة ولكن يتعلق باتجاه النساء نحو استشارة آخرين قبيل اتخاذ قرارتهم الاستثمارية ما يؤدي بالتبعية إلى قلة تلك القرارات في انتظار المشورة.
وأظهرت دراسة يعود تاريخها للعام 2001 إن الرجال يقومون بعمليات تداول أكثر بنحو 45% من النساء ما يتسبب في نهاية المطاف في تراجع عوائدهم الاستثمارية بنحو 2.65%، فيما يؤدي تراجع التداولات لدى النساء في انخفاض عوائدهم الاستثمارية بنحو 1.72% ما يعني تكبدهن لخسائر أقل في أوقات اضطرابات الأسواق وموجات البيع العنيفة التي تجتاح الأسواق بين الحين والآخر.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *