إيطاليا هل تلجأ للخيار المؤلم

ذكر موقع BBC أن الأطباء الإيطاليين أصبحوا يعيشون مشهداً مؤلماً جداً. ولفت في تقرير نشره في وقت سابق إلى أنه بات على هؤلاء الاختيار بين المرضى وتحديد الأشخاص الذين سيقدمون لهم العلاج دون الآخرين.

وجاء هذا بحسب التقرير بعدما أعلن عجز المستشفيات الإيطالية عن استقبال المزيد من المرضى. ونقل الموقع ما قاله الطبيب ورئيس وحدة العناية المكثفة في أحد مستشفيات لومبارديا كريستيان سالارولي لصحيفة Corriere della Sera حيث صرح: “إذا كان عمر المريض يتراوح بين 80 و95 عاماً وفي حال كان يعاني من صعوبة حادة في التنفس فإن احتمال مواصلته العلاج قليل جداً”.

وأضاف: “هي كلمات مرعبة فعلاً لكن للأسف واقعية وحقيقية. لا يمكننا القيام بما يسمى العجائب”.

وذكر التقرير أن مستشفيات إيطاليا توفر 5200 سرير عناية مركزة وأن أياً منها لم يعد شاغراً. ويشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق أن إيطاليا تحتل المرتبة الثانية عالمياً على لائحة الدول الأكثر كهولة بعد اليابان. ويرى الكثيرون أن هذا شكل عاملاً أساسياً من عوامل ارتفاع أعداد الوفيات على إثر انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *