الإمارات تعلن استخدام عدد من الأدوية لمعالجة المصابين بكورونا

قالت الإمارات، أمس، إن عدد حالات الشفاء ارتفع إلى 588 حالة، بعد تسجيل 170 حالة شفاء جديدة لمصابين بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وتعافيهم التام من أعراض المرض بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولهم المستشفى.

وقالت الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في دولة الإمارات، إنه تم إجراء أكثر من 20 ألف فحص جديد لفيروس «كوفيد 19» على فئات مختلفة في المجتمع من مواطنين ومقيمين، نتج عنها الكشف عن 376 حالة إصابة جديدة من جنسيات مختلفة، جميعها في حالة مستقرة، وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 3736 إصابة. وأوضحت خلال مؤتمر صحافي أن هذا العدد من الفحوصات يأتي في أعقاب إعلان الدولة تكثيف إجراءات التقصي والفحص وتوسيع نطاق الفحوصات على جميع المواطنين والمقيمين، للحد من انتشار الفيروس. كما أعلنت عن وفاة 4 حالات لمصابين من جنسيات مختلفة بفيروس «كورونا» المستجد، وبالتزامن مع الأمراض المزمنة التي كانوا يعانونها، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 20 حالة.

إلى ذلك، أوضحت الحوسني: «أثبتت بعض الدراسات المبدئية فعالية الأدوية مثل كلوروكوين، وهيدروكسي كلوروكوين، وهي بالفعل أدوية مستخدمة في الإمارات، وتتم متابعة فعاليتها بشكل مستمر، بالإضافة لأدوية أخرى مضادة للفيروسات، بينما تقاس فعالية الأدوية بتقليل مدة العدوى، أو فعاليتها في تقليل المضاعفات، وبالتالي تسريع عملية التعافي».

من جانب آخر، أوضحت الدكتورة فريدة في إجابتها حول المدة الزمنية التي يتوقع استمرار بقاء الناس في منازلهم خلالها، أنه لا يمكن التنبؤ بتاريخ محدد لخروج الناس، ويتم تقييم الوضع بشكل مستمر. وقالت الدكتورة فريدة إن الإمارات بدأت استخدام العلاج بالبلازما إلى جانب عدد من العلاجات الأخرى، ويتم قياس فعاليتها من خلال الدراسات والبحوث، مؤكدة أن بلادها حريصة على متابعة كل الدراسات والعلاجات المتوفرة أو المعلنة حول العالم، ولن تتأخر في توفير أي علاج لسلامة المواطنين والمقيمين.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *