2020-03-19 13:37:31

عرض أزياء يتحول إلى بؤرة لتفشي كورونا

أثبتت الاختبارات الطبية أن "فاشينيستا" من فيتنام مصابة بفيروس "Covid19"، المعروف باسم كورونا المستجد، بعد رحلة مطولة حضرت خلالها عروضًا فخمة للأزياء في عدد من المدن الأوروبية. وذكرت صحيفة "ساوث شاينا مورنينج بوست" أن الفيتنامية "نيا نوين"، البالغة 27 عاما، والمعروفة بنمط حياتها الفارهة وتنقلها المستمر بالطائرات الخاصة من دولة إلى أخرى، كانت حضرت في الأسابيع الماضية عرضا للأزياء من تنظيم "سانت لوران" في باريس، إضافة إلى عرض للمصمم "جوتشي" في ميلان الإيطالية. ومن خلال تتبع أثر الصور والمنشورات عبر حسابها على إنستجرام (تمت إزالته منذ قليل)، تم التعرف على الأماكن التي زارتها والتي قد ساهمت بشكل أو بآخر بتحول عروض الأزياء، كما المطاعم والمحلات التي زارتها، إلى أماكن موبوءة بفيروس كورونا المستجد. وأفادت المعطيات بأن نوين مصابة بفيروس كورونا كما شقيقتها (26 عامًا). وتجذب عروض الأزياء في باريس الآلاف من كافة أنحاء العالم، فيما عرض "سان لوران" لا يدخل إليه سوى قائمة محددة بحوالى 1000 مدعو فقط من الأسماء اللامعة والمعروفة في عالم الأزياء والمال والسياسية. وذكرت الصحيفة الصينية أن محرري الصحف والمجلات الذين شاركوا في عروض الأزياء المذكورة أقدموا على حجر أنفسهم صحيا داخل منازلهم، في حين أكد بعض العاملين في الشركات الأمريكية والآسيوية أن مؤسساتهم طلبت منهم عدم المجىء إلى العمل بعد زيارة ميلان، التي تقع في إيطاليا، التي أصبحت بدورها أكبر بؤرة لانتشار كورونا خلال الأيام الماضية بين البلدان الأوروبية.