أدعو علي زوجي في كل صلاة ومش عارفة اذا كنت صح أو غلط !!

 

هل يحق للزوجة أن تدعي ربها ليطلقها ويفصلها عن زوجها بسبب حزن وآسى عاشته طوال سنين طوال فكرهته من داخلها وكرهه أهلها لأنه ظلمها وظلمهم ولم تستطع أن تسامحه أكثر فقد قسى قلبها ؟؟ هل يجوز أن تدعي ربها في صلاتها بأن يفصلها عنه وتصبح حرة من قيوده .

لمار - مصر
وكيف لزوجة ان تعيش مع زوجها تحت سقف واحد يظلهما وبيت يأويهما وتعيش في كنفه ورعايته كيف لها أن تبغضه كل هذا البغض
ولماذا تدعو الله أن يطلقها أو يفصلها عنه
لماذا لا تطلبين الطلاق بنفسك ما الذي يمنعك رسالتك المختصرة جعلتني لا أفهم كيف للزوجة الكارهة لزوجها أن تعيش معه وهي كارهة له ، ثم لا تطلب الطلاق وكل ما تطلبه هو الدعاء
أي خنوع ذلك الذي يجعل شخص يكره الآخر يعيش معه ، أي سلبية هذه التي تفرض علي البعض حياة لا يطيقونها ، وأشخاص لا ينسجمون أو يتوافقون معهم
نعم هناك أطفال لا ذنب لهم في انفصال أبويهم وتشتتهم ، ولا ذنب لهم أيضا في تنافر وتناحر أبويهم ، وأن يعيشوا وسط أبوين ينضح كل منهما كره للآخر
مع أن الله سبحانه وتعالي حلل الطلاق وشرعه ، وليس هو أبغض الحلال كما يدعي البعض بالحديث الضعيف
فلا أعلم ما الذي يمنعك من طلب الطلاق بشكل مباشر دون الللجوء إلي الدعاء نعم الدعاء مهم جداً وهو عبادة من أجمل العبادات ، لكن الله تعالي امرنا بالسعي ثم التوكل عليه والدعاء له
فكيف اختصرت أنت كل هذه المراحل واكتفيت بالدعاء فقط وهو أضعف الإيمان
هل سبق لك وطلبت الطرلاق من زوجك لطنه رفض وتعنت معك ، إن ان كذلك فلماذا لم تلجأي إلي اهلك ، أو أهله ، أو أي عاقل حكيم يكون موضع ثقة بالنسبة لزوجك ، لماذا إن كانت تلك رغبتك الحقيقية لم تصمدي في مواجهة زوجك من اجل تحقيقها
لا أعلم لماذا يساورني الشك في أنك لم تجرؤين حتي علي طلب الطلاق ، إما لأن عيوب زوجك لا تمنحك الحجة القوية للانفصال عنه أو لضعف شخصيتك أو لسلبيتك الشديدة واكتفتئك بالاستسلام
أو لانك أصلاً لا تريدين الطلاق ، لكنك فقط تتمنينه في قرارة نفسك ، لكنك لست حتي واثقة من ذلك
في الحقيقة صديقتي أنا لن يمكني مساعدتك باكثر مما قلته لك راجعي نفسك واعرفي لماذا تطلبين الطلاق لماذا تدعين به
وهل لو حدث ذلك كيف ستكون حياتك بعد زوجك كيف ستسير
كلنا نتمني ان تتغير حياتنا للأفضل لكنا نحلم بالتغيير لكن القليل منا يبدأ في إحداث التغيير بالفعل ولا ينتظر معجزة تهبط عليه فتغير ما حوله
والله سبحانه كان أصدق القائلين حين أعلمنا وأخبرنا أنه لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم
وهو أيضاً القائل ” ( أَمَّن يُجِيبُ المُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ )
نعم لو أنك مضطرة إلي طلب الطلاق لما اكتفيت بالدعاء لفعلت المستحيل من أجل تحقيق طلبك مع الدعاء أيضاً ، ووقتها سيساعدك الله سبحانه ويعينك علي أمرك ، هذا إن كنت تريدين بحق مساعدة نفسك وإنقاذها وبدء حياة جديدة
وإن كان هذا الأمر يتطلب منك التفكير الجيد والمتأني ، لتكون البداية بالنسبة لك بداية سليمة علي أساس صحيح .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 8 + 8
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *