انا طبيب أحب ممرضتي المتزوجة وهي تحب طبيب آخر !!

الاستاذة الفاضلة عواطف
تحياتى واعجابى بشخصك الكريم ومساعدتك لمن يطلب منك المساعدة لحل مشكلتة جعلها الله فى ميزان حسناتك ..
ارجو ان تساعدينى فى حل مشكلتى انا طبيب شاب ابلغ من العمر 28 عام اعزب كانت لى قصة حب فشلت وانتهت قبل التخرج استلمت عملى فى مستشفى وبحكم عملى تقاربت مع ممرضتى فى العمل وهى فى مثل سنى ولكن متزوجة احكى لها مشاكلى وتحكى مشاكلها ومع الايام احببتها واعرف ان ليست من حقى ولكن حبها دخل قلبى بدون استاذان ..حاولت منع هذا الحب دون جدوى اعترفت لها بحبى الكبير لها فوجدتها ترحب بذلك وتكلمنى فى التليفون وتسمعنى كلام الحب اشكال والوان ولكنى لاحظت انها تتقرب لطبيب اخر وتتودد له كذلك معنا فى نفس المكان رغم انه متزوج ؟وتتغزل به ايضا وتحاول ان ترينى كم هى تحبه ايضا لتثير غيرتى ولااعرف لماذا تفعل ذلك ؟ما اذا افعل الان ارجوكى كيف اقاوم هذا الحب وانهيه؟ وكيف اقاوم غيرتى عليها وهى تتعمد ذلك ؟وكيف اتعامل معها ومع الطبيب الاخر ونحن كلنا فى مكان عمل واحد؟؟ماذا افعل انصحينى ارجوكى ؟لانها بذلك تدمرنى نفسيا ؟هى تريد الاحتفاظ بالاثنين دون مراعاة اى مشاعرلى؟وكيف اتصرف معها بعد ان اعترفت لها بحبى الكبير لها وتقول لى انهى علاقتنا اذا كنت تشك فى سلوكى اذا اردت ؟مع خالص شكرى

طارق .الاسكندرية

أشكرك عزيزي ، وآمل ان أستطيع مساعدتك

شاب في مثل عمرك تخدعه مثل هذه النوعية من النساء اللعوبات ، هذا امر عادي قد يقع فيه الكثير
، لكن ان تستمر فيه بها والتذلل لها رغم انكشاف امرها لديك ، فهو امر غير طبيعي
،
وقد كان لك أن تعرف انها لعوب حين قبلت الكلام معك باستفاضة ، رغم أنها متزوجة ، فمن تخون زوجها لن يصعب عليها خيانة أي شخص آخر
لا أريد الخوض في سيرتها وتحليل تصرفاتها وسلويكاتها الشاذة فمصيرها إلي زوجها وإلي ضميرها وعقلها ، لكن المشكلة فيك انت في قصتك معها التي شغلت حيز كبير من وقتك وهو مالاتستحقه البتة
فهي قصة أتفه من أن تفكر فيها أو تنجر نحوها او تنجذب إليها بهذا الشكل المهين

وكم من تجارب تمر بالمرء فلا يعير لها اهتماماً لانها من نوع الزبد الذي ذكرنا القرآن الكريم به في قل الحق

سبحانه ” فأما الزَّبد فيذهب جُفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ، لا تضيع الوقت في التفكير فيها والتساؤلات من نوعية هل تحبني هل تتعمد أن تثير غيرتي وغيرها من أشسئلة وأفكار لن تزيدك إلا شتاتاً وتخبطاً
لأنها في النهاية زوجة خاينة فهل لو كانت تحبك وحدك كنت ستظل راهباً في محرابها تتعبد فيها
ماذا كنت تتوقع من علاقتك بها
هي علاقة كانت ستنتهي عاجلاً كان أم آجلاً قريباً أم بعيداً علي كل الأحوال

القصة كلها علي بعضها أقل بكثير من أنك تضيع الوقت في التفكير فيها

انت طبيب يوماً ما ستكون صاحب مركز مرموق ينتظرك مستقبل محترم ، ، وذات يوم ستتزوج من تستحق ان تكون لك زوجة وام لاولادك
فلا تجعل نقطة سوداء تلوث حياتك وتندم عليها بقية عمرك

فمن الآن اقطع علاقتك بهذه المرأة ، والتفت لنفسك وحياتك وعملك ، ولا تغامر بسمعتك لأجل شيئ غث لا يستحق المخاطرة
أنت لا زلت في بداية حياتك وستقابل من هذه النوعيات الكثير ، فلا تنجرف ببساطة لكل هذه العلاقات التي ستأخذ منك بدلاً من أن تعطيك ،

قد يكون من المفيد للمرء أحياناً ان يمر بالتجارب السيئة لتعينه علي اكتشاف حقائق الحياة وتعلمه ، وهذه التجربة تعلمك ألا تقع في شباك أي امرأة بعد ذلك ولا تصدق كل ما يقال لك من اكاذيب
ولا تتعجل في الاختيار ، ولا تمنح قبلك إلا لمن يستحق

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 5 + 6
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *