بريطانية تعالج الاكزيما بكريم البُن

لندن - لجأت فتاة بريطانية إلى كريم مصنوع من حبوب البُن لعلاج الأكزيما التي انتشرت في جميع أنحاء جسمها.

وقالت ليديا فينيجان (27 عامًا) من لندن، إن الأكزيما كانت سيئة للغاية، ووصلت إلى الحد الذي لم تكن معه قادرة على التحكم بها.

وأضافت: «كان كل جزء من جسمي مغطى باللون الأحمر، وكنت أشعر بحكة شديدة، ونزيف من الجروح الناتجة عن تقشر الجلد، وكان الأمر أشبه بجحيم لا يطاق».

وحاولت ليديا علاج مشكلتها بالعديد من المساحيق والكريمات والمراهم دون جدوى، وبعد محاولة استخدام نظام خاص للعناية بالبشرة، جنبًا إلى جنب مع العديد من التغييرات الأخرى في نمط حياتها، وجدت ليديا حلًا غير متوقع في مقشر لا يزيد سعره عن 15 جنيهًا استرلينيًا (20 دولارًا).

وتعترف «ليديا» بأن بشرتها لم تكن مثالية طوال فترة المراهقة، ولكن الشيء الوحيد الذي لم تصب به هو في تلك الفترة هي الأكزيما، لذلك عندما أصيبت بشرتها بهذا المرض الجلدي، وهي بعمر 24 عامًا بدأت حياتها تتغير.

وتصف «ليديا» معاناتها مع الأكزيما بقولها: «أتذكر كيف كنت أنظر إلى نفسي في المرآة، ثم أبدأ بالبكاء، وكنت أعتقد أن بشرتي ستبقى هكذا إلى الأبد، لقد فقدت بالتأكيد كل أمل بالشفاء».

ولم تكن «ليديا» قادرة على ارتداء ملابسها، كما كانت تعاني عند السير من آلام شديدة، ولم تكن قادرة على النوم لأكثر من ساعتين خلال الليل، وفي يناير 2018، أصبحت ليديا مصممة على إصلاح بشرتها وتغيير نمط حياتها، والتحول بشكل كامل إلى اتباع نظام غذائي نباتي واستخدام مستحضرات العناية بالبشرة الطبيعية.

وكانت نقطة التحول، عندما استخدمت مقشر للجسم مصنوع من حبوب البن، يحتوي على خواص مضادة للالتهابات، ومضادات حيوية، ومرطب أفينو المرتكز على الشوفان،وبدأت بشرتها تتحسن بشكل تدريجي، وفي غضون شهر، استعادت جمالها ونضارتها للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، حسب صحيفة «ميرور» البريطانية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *