التفرقة على أساس العمر تؤثر على الأشخاص في جميع أنحاء العالم

أظهر بحث جديد أن التفرقة على أساس العمر، وهو واسع الانتشار فى جميع أنحاء العالم، تتسبب في خسائر فادحة.

وأوضح البحث الذي شمل أكثر من 7 ملايين شخص ممن تخطوا الخمسين عاما في 45 دولة - أن العمر يؤثر سواء حصلوا على العلاج الطبي أم لا، وما إذا كان العلاج وطول مدته وتواتره مناسبين، وقام الباحثون بمراجعة 422 بحثا منشورا، ووجدوا أن 96% من كبار السن عانوا من التحيز.

ووفقا للتقرير الجديد، بحسب “أ ش أ” أدى عامل العمر إلى نتائج سيئة فيما يتعلق بالاكتئاب والصحة البدنية، بما في ذلك متوسط العمر المتوقع.

وقالت الباحثة بيكا ليفى أستاذ علم النفس فى كلية (ييل) للصحة العامة في (نيوهافن) بالولايات المتحدة “إن المدى المضر للتقدم في العمر الذي وثقه الفريق البحثي يوضح الحاجة إلى مبادرات للتغلب على آثار التقدم فى العمر”.. وفى 85% من الدراسات، وجد فريقها البحثى أن الرعاية الصحية قد حرمت كبار السن في 92% من الخدمات الطبية بسبب السن .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *