كانت تحبني ولما مرضت بالسرطان تركتني وتزوجت !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا شاب أبلغ من العمر 33 عاما. كنت على علاقة مع فتاة تصغرني بسنتين لمدة 5 سنوات. كنا نلتقي تقريبا كل أغلب الأيام ونتحدث بالهاتف بالساعات طوال فترة العلاقة إن لم يحصل اللقاء. أحببتها بعد سنة من التقائنا وهي بادلتني بمثل هذا الشعور في وقتها. أخبرتها برغبتي بالزواج منها ولكنها كانت تتعذر باستكمالها لدراستها في ذلك الوقت. من ذلك الحين وهي تعلم برغبتي بالإرتباط فيها. كنت صادقا معها ووفيا لأقصى درجة ولم أبخل عليها في شيء وألبي جميع طلباتها وأساعدها بكل ما أستطيع وأفعل المستحيل من أجلها هي فقط. حياتنا لم تخلو من المشاكل ولكن كنا نعود لبعضنا. أقصى فتره ابتعدنا فيها عن بعضنا هي 3 اسابيع. أصبت بمرض السرطان وسافرت إلى الخارج لتلقي العلاج. قبل انتهاء فترة العلاج بشهرين قطعت حبيبتي جميع سبل التواصل بيني وبينها ومن دون سبب. بعد شهر من الإلحاح عليها قامت بالرد علي بأنها تزوجت وعلي أن أكمل حياتي بدونها! لم أكمل علاجي وأصبحت حالتي الصحية والنفسية تزداد سوءا يوما بعد يوم. لم أتخيل أن تفعل هذا الفعل خاصة بعد علمها بحقيقة مرضي. أرغب في استرجاع حبيبتي بأي طريقة ممكنة. تواصلت معها لأرى إن كان هناك أمل في انفصالها لكنها تتحجج بانقضاء الأمر. أعرف أن الأمر كله بيد الله. لكن هل يوجد ما يجب علي فعله؟ أرجوكم المساعدة.

 

أبو بكر - عمان

المساعدة منك أنت ، أنت عليك أن تساعد نفسك ولا تستسلم لهذا المرض اللعين ، لأجل من باعتك بأرخص ثمن كيف لك أن تفكر في واحدة غدارة غدرت بك في أصعب موقف وتخلت عنك في أصعب وقت كنت تحتاج إليها فيه
وكيف تهين نفسك باستمرار التفكير فيها
يجب ان تستمر في مقاومة المرض يجب أن تتعافي وتشقي وتكمل رحلة علاجك من اجل نفسك من أجل أهلك وكل محبينك ، هذه الفتاة لا تستحق حتي مجرد التفكير فيها
فلا تضيع وقتك تستجدي حبها فقلبها لن يلين ، وهي لن تؤتمن فكسف تأمن لها بعد أن غدرت بها وتزوجت بسرعة من غيرك
هي لم تكن تحبك من الأصل لكن علاقتها بها كانت مجرد مصلحة ، وقد ظهرت حقيقتها بعد مرضك
فلا تحزن ولا تبتئس ، ولا تستسلم لحزنك فهي لا تستحق لحظة تفكير ، من يستحق التفكير هي صحتك فمتي استرددت صحتك سيكون بإمكانك أن تجد الأفضل والأوفى والأنظف والأنقى .
يجب ان تشكر ربك وتحمده علي انه أظهرها لك علي حقيقتها باكراً ، وإلا كنت تورطت معها في زواج ثم ظهرت بعد ذلك علي حقيقتها

وثق تماماً أن الله سيعوضك بأفضل منها ، انتبه لنفسك وعليك أن تعرف ان محاربة المرض اللعين تحتاج إرادة قوية ومعنويات مرتفعة وثقة كبيرة برب العالمين وقدرته سبحانه وتعالي علي أن ينزع منك المرض ويرد لك عافيتك .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *