الأهداف في الحياة سر الشيخوخة السعيدة

توصلت نتائج دراسة جديدة إلى وجود صلة قوية بين العثور على معنى للحياة وتطوير أهداف والسعي لتحقيقها وبين الصحة الجيدة في الشيخوخة. وتتراجع الأهداف عادة مع التقدم في العُمر والاتجاه نحو التقاعد، ما يؤدي إلى تغيرات كبيرة قد يكون أثرها سلبياً إذا لم يطوّر الإنسان أهدافاً جديدة ويسعى وراء تحقيقها.
وجود أهداف حياتية يرفع المعنويات، ويقلل إحساس الإنسان ببلوغه مرحلة الغروب، خاصة بعد التقاعد ووفاة بعض الأصدقاءوبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا ونشرتها “جورنال أوف كلينيكال سيكاتري”، تبين أن الروح المعنوية تلعب دوراً هاماً في تعزيز الحالة الصحية للجسم في الشيخوخة، وأن وجود أهداف حياتية يرفع المعنويات، ويقلل إحساس الإنسان ببلوغه مرحلة الغروب.
ولاحظ فريق البحث أن الأهداف الحياتية تجعل التوتر والضغوط النفسية أقل، في الوقت الذي يؤدي تراجع الأدوار التي يؤديها الإنسان نتيجة تقدمه في العمر إلى أن يكون خاضعاً للتوتر بشكل كبير، خاصة عندما يجد أن الكثير من أصدقائه قد غادروا الحياة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *