هجرني بسبب عصبيتي ونفسي يرجع لي ..انصحوني !!

سلام عليك اختي العزيزة.. أنا في حيرة من أمري وأعاني الأرق منذ أشهر، أريد منك النصيحة الأخوية... أحب شابا وهو يحبني منذ سنوات وكنا متحمسين للزواج ، لكن حصل أن أبتعد عني لفترة قرابة الشهر كنت اشعر خلالها بالوحدة والإحساس بانه قد تخلى عني ، وبعدها عاود الاتصال بي يعاتبني على عدم سؤالي عنه مع العلم انه لا يكثر الاتصال بي بحكم انشغاله ، وقد ضايقني جداً منه وعاتبته عتاباً لا أعرف ماذا حدث لي.. بعدها كنت أبعث له رسائل ويتجاوب معي ، ولكن كنت اتصل له فلا يرد علي ، وطلبت منه أن يحدد موقفه هل يريد الزواج بي أم لا كان يقول لي بأن انتظر قليلاً ، ثم عرفت صديقتي فتدخلت صديقتي وتحدثت له ولكنه تضايق من تدخلها ولم يتجاوب .... هو الآن لا يتصل بي مثل السابق منذ أربعة أشهر أنا كنت أبعث له رسائل أشعره بأنه قد أهان كرامتي بانشغاله الدائم عني مما أشعرني بالضيق فانفعلت وحدث ما حدث ، ولكنه لا يتجاوب معي أحاول نسيانه وكلما يتقدم لي أحد اشعر بضيق من بعد الاستخارة ، وأرفض ثم أعود وأفكر في الاتصال بحبيبي السابق ولكن كرامتي تمنعني لأنني أحببته من كل قلبي ، ولا أريد إلا أن أكون زوجته ، وكنت معه طوال تلك السنوات وبسبب انفعالي هجرني ، كان حبنا لم يكن له وجود، أعرف أنك سوف تقولين اتركيه انسيه ، الزواج قسمة ونصيب ، ولكنني أصبحت شخصية كئيبة جدا شكاكة لا أثق بأحد حتى أهلي أظن بأنهم يضمرون لي الشر ولا يحبونني، وصارت ذاكرتي ضعيفة أنسى بسرعه وصارت وظيفتي مثل الهم ، بعد أن كنت أحبها كثيرا .... اريد ان استرده واعتذر له ولكنني لا استطيع ان اعتذر لانني خائفه من صده لي ان اتصلت به مرة أخرى.....ادعي لي بالهداية وانصحيني جزاك الله الف خير.

 

لمياء - تونس 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أهلاً بك ، وجزانا الله وإياك كل الخير ، مشكلتك هي مشكلة كل بنت في كل الأقطار العربية تقريباً نظرة فلقاء فابتسامة فحب وود ثم فراق من دون سبب ، يعقب كل ذلك ما انت فيه من كآبة وحزن والذي منه ، لكن صديقتي هوني عليك ، فالحياة لا تتوقف عند قصة حب انتهت قبل أن تبدأ ، لن أقول لك انسيه فهو ليس كرمي لكنه كلام العقل والمنطق أو هو الحل الوحيد المتاح لديك فأنت لا تريدي امتهان كرامتك ، وعزة نفسك تأبي اتصالك به وأنت في هذا الأمر محقة كل الحق ، لكن ما أنت مخطئة فيه هو استمرار الحب لشخص باع وهجر وخرج من حياتك بلا رجعة ، ولأنك أغلقت علي نفسك أي طريق للنسيان أو الحل ، فأغلقت حياتك علي وهم اسمه ” الحب اللي كان ” ، فلم تحاولي تغيير حياتك أو الاهتمام بشئ أفضل أو الخروج من حالة الكآبة التي طالتك،فلم تحاولي الاجتهاد في عملك، أو الخروج مع الأصدقاء او دعم علاقاتك الاجتماعية لكنك انطويت علي نفسك وتقوقعت علي ذاتك محتضنة أحزانك مكتفية من الدنيا بقصة حب فشلت وانتهت ، وكأن الدنيا خلت من الناس والبشر وكل ما هو جميل ن رغم أنك لو نظرت حولك نظرة عابرة لوجدت الكون رحباً واسعاً لكنه لا يضيق إلا بمن ضاقوا بانفسهم وبالدنيا ، حوالي صديقتي الخروج من حالة الكآبة التي أنت عليها ، وابحثي لنفسك عن دور في الحياة بديل عن دور الحبيبة المهجورة ،المطعونة في كبريائها وكرامتها ، غيري حياتك صديقتي بشكل تشعري خلاله بالبهجة والسعادة واقتربي من الله أكثر ستجدي السعادة حتماً في انتظارك .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 5 + 7
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *