المرأة العربية تؤكد ضرورة دعم المشاركة الكاملة للنساء في سائر عمليات السلام

صدر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار رقم (2493) بتاريخ 29 أكتوبر 2019، بشأن المرأة والأمن والسلام. ويحث القرار جميع الدول على الالتزام بسائر القرارات السابقة للمجلس في هذا الخصوص، والتي تنص على ضمان حماية النساء والفتيات ومشاركتهم الكاملة في عمليات إحلال السلام، وتعزيز جميع حقوق المرأة المدنية والسياسية والاقتصادية، كما يدعو القرار إلى تعيين مستشاري حماية في الشؤون الجنسانية و/ أو شؤون المرأة وذلك لحماية “المشاركة الكاملة والفعالة” للمرأة في عمليات الإعداد للانتخابات ونزع السلاح والإصلاحات القضائية وعمليات إعادة الإعمار الأوسع نطاقا بعد انتهاء الصراع.

في هذا الإطار حثت منظمة المرأة العربية على أهمية الاستعداد العربي لذكرى مرور 20 عاما على صدور القرار، وتوفير معلومات كافية عن التقدم العربي في تنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن.

وقد حث القرار المنظمات الإقليمية على عقد اجتماعات بمشاركة الحكومات والمجتمع المدني لاستعراض تنفيذ الخطة المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن، بالإضافة إلى وضع منهج محدد لتسهيل مشاركة المرأة في جميع محادثات السلام.

وجدير بالذكر أن منظمة المرأة العربية كانت قد شاركت في وضع الاستراتيجية الإقليمية”حماية المرأة العربية: الأمن والسلام” بالتعاون مع إدارة المرأة بجامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة. وحتى الآن فهناك أربع دول عربية وضعت خططا وطنية لتنفيذ القرار 1325 وهي العراق وفلسطين والأردن وتونس.

ويعتبر القرار 2493 هو العاشر في سلسلة من القرارات المهمة بشأن المرأة والأمن والسلام التي بدأت بالقرار الشهير (1325) لعام 2000، وتلاه كل من : القرار (1820) لعام 2008، و(1888) لعام 2009، و(1889) لعام 2009، و(1960) لعام 2010، و(2106) لعام 2013، و(2122) لعام 2013، و(2242) لعام 2015، و(2467) لعام 2019. وقد مثل صدور القرار 1325 نقلة نوعية مهمة في حينه لأنها كانت المرة الأولى التي يصدر فيها مجلس الأمن –المعني بالقضايا العسكرية والاستراتيجية- قرارا يخص المرأة ، في مؤشر قوي على تحول أجندة الاهتمامات العالمية نحو التركيز على القضايا الانسانية والاجتماعية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *