عايشة معاه بالعافية لأنه عاقر وخامورجي !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، انا امراة متزوجة منذ 11 عاما ولم ارزق باطفال ولله الحمد ، تشخيص الاطباء بين ان زوجي يعاني ضعفا ومع ذلك هو لايلتزم ابدا بالعلاج ولايهتم بمشاعري ورغبتي في الامومة وانا لا الح على المسألة مراعاة لمشاعره .
مشكلتي الأهم هي أنني أعيش معه فوضى عارمة فنحن لا نتفق بتاتاً أنا امراة منتقبة وطالبة علوم شرعية متفوقة ملتزمة دينيا وأخلاقيا وهو معاقر للخمر تارك للصلاة يكذب كثيرا وله أصحاب سوء كثر.. بعد سنوات طويلة من التعنيف وسوء المعاملة حتى بتنا حديث الاهل والجيران التجئت للقضاء وطلقت انشاء وكنت حينها غير منتقبة .
وبعد عامين تعهد لي بالتوبة وأقسم على ذلك وألح حتى صدقته وأهلي وعدت اليه، عامنا الأول كان فيه كل شيئ على مايرام ثم انتكس وعاد الى سابق عهده والان مرّ عام اخر وهو على هذه الحال اكاد لاابقى في بيتي إلا أياماً معدودة وأغادر لبيت صديقتي أو أخي لأنه يطردني ليعاقر الخمر مع اصحابه في البيت، هو يستغل ظرفي وحاجتي اليه ماديا لأني لا أعمل بحكم النقاب وكذلك وضع اهلي لايسمح لي بالطلاق والمكوث عندهم، انا في حيرة من امري ااطلق من جديد وانزع نقابي واعمل لاقتات ام اصبروان صبرت فالى متى ؟؟حياتي معه جحيم صدقا.. حاجياتي بالنسبة له لا تتعدى كل ماهو مادي غير ذلك لايعنيه، تعبت ارشدوني بارك الله فيكم.

سهي - الكويت

إن لم يكن الطلاق حلال في مثل حلال وضروري فمتي يكون ويجوز ولمن شرع إذن

أعجب كثيراً من المرأة العرية في بلادنا منحها الله من فوق سمواته السبع ىتكريماً كبيراً وحباها وخصها بحقوق ومعاملات تضمن لها الحياة الكريمة وتبعدهات عن الذل والمسألة لكنها مصرة إلي الىن وبعد مرون كل هذه السنين مصرة علي غهدار حقوقها وقبلها كرامتها للتذلل لرجال لا يقدرون النعمة التي أنعم الله عليهم بها نعمة الزوجة الصالحة التي قال عنها الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم :
” الدنيا متاع وخير متاعها الزوجة الصالحة “
زوجك عقيم ، شارب للخمر ليس بينك وبينه أولاد فتتحملين من اجلهم مرارة الحياة معه
لكن حجتك البالغة في حياتك معه غير المستقرة أنك عاطلة عن العمل ومنتقبة ، رغم ان هناك نسوة كثيرات عاملات ومنتقبات فهناك جهات عمل كثيرة في كل البلاد العربية تسمح بالنقاب ولا تمانع بعمل المرأة منتقبة ، لكن يبدو انك لم تجربي البحث عن عمل يبدو انك أيضاً مستمتعة بوضع المظلومة المقهورة ، لا ترغبين في تغيير حياتك بل وتخافين التغيير خشية أن يكون أسوأ من وضعك الحالي م منطلق المثل الشعبي الخانع “اللي نعرفه أحسن ماللي ما نعرفوش “
وهو مثل بليد يشجع علي الكسل وعدم التفكير والرضا بالمكتوب حتي لو كان وضع سيء
لماذا لا تفكري أولاً في البحث عن عمل ، لماذا لم تحاولي البحث بجدية ، إن كان زوجك يشرب الخمر عافانا الله والجميع فهو بالتأكيد ليس ميسور الحال فهي كبيرة من الكبائر لا يبارك الله معها في اي رزق ، إن أنت عرضت عليه أن تبحثي عن عمل فهو لن يمانع أبداً
وحتي لو رفض أنت أغلب الوقت مقيمة لدي أهلك هدديه بالانفصال
انقذي نفسك ،والحل الوحيد في ان يكون لك دخل خاص تتكسبين منه عيشك ، وتنفقين علي نفسك دون الحاجة إلسي زوج او أهل
حين تجدي العمل المناسب سيكون وقتها بإمكانك أن تقرري وحدك مصيرك لا أهل ولا زوج طالما أنك لا تفعلين إلا الصواب فلا تخشي إلا الله ، فالأهل لن ينفعوك وزوجك شارب الخمر لن كون أماناً لك ، أمنك وامانك واستقرارك معلقين بمصدر خاص للدخل لا يعتمد علي احد فقط علي جهدك

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 3 + 3
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *