فعاليات ندوة اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث والكشف عن إنجازاتها فى 4 أشهر
لهن - فاطمة بدار

بحضور أعضاء اللجنة ممثلى الوزارات والهيئات والمؤسسات والجهات الشريكة ، عقدت اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة اجتماعها الدورى الثانى ، وذلك لعرض جهودها خلال الفترة الماضية وخطتها المستقبلية .

هذا وقد عبرت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة عن فخرها وسعادتها بالنجاح الذى حققته اللجنة الوطنية خلال الاشهر القليلة الماضية ، والذى يعكس اهتمام الدولة بحماية المرأة من جميع أشكال العنف ضدها خاصة ختان الاناث حيث تولى جميع أجهزة الدولة المعنيه اهتماماً كبيراً بهذا الملف ، كما لاقت انشطة اللجنة وانجازاتها اشادات دولية عديده خلال الفترة الماضية مما يعكس نجاح اللجنة وتحقيقها اصداء دولية ، لافته الى ان الشراكة بين المجلسين تعد الاولى من نوعها .

واشارت رئيسة المجلس ان الأنشطة التى قامت بها اللجنة نجحت فى الوصول إلى مايزيد عن ٤ مليون ومائة ألف مستهدف من خلال حملة “احميها من الختان” التى اطلقتها اللجنة بجميع محافظات الجمهورية..خلال الاربعة أشهر الماضية .

وقد أكدت الدكتورة مايا مرسى أن تضافر جهود أعضاء اللجنة وتنسيقها خلال الفترة الماضية هو الذى احدث الفرق وأثبت نجاح العمل كفريق ، لافته الى أن اللجنة الوطنية سوف تعقد اجتماعها بصفة دورية كل ثلاثة أشهر لعرض جهود اللجنة خلال تلك الفترة ، وأكدت أن المجلس سوف يخصص حملة ال16 يوم من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة هذا العام للتوعية بقضية ختان الإناث ضمن نشاط اللجنة الوطنية تحت شعار ” احميها من الختان” بهدف تركيز جميع الأنشطة على هذه القضية الهامه ، وأوضحت أن نشاط اللجنة الوطنية خلال الفترة الماضية تضمن اطلاق حملة طرق الأبواب بجميع قرى ونجوع مصر لتوصيل رسائل الحملة الى كل سيدة داخل منزلها ، من خلال الاستعانه بأكثر من خمسة آلاف قيادة نسائية على أرض الواقع هن الرائدات الريفيات .

ووجهت الدكتورة مايا مرسى خالص الشكر والتقدير الى وزارة الصحة بقيادة الدكتورة هالة زايد على عزم الوزارة العمل على مواجهه تطبيب ختان الإناث ، مؤكدة أنه تحرك فريد ومميز من الوزارة على هذا الملف الذى يعد من أهم ملفات الوزارة حالياً ، ويعد إنجازاً هاماً ، كما وجهت تحيه تقدير لكل من وزارة الداخلية ومكتب النائب العام لجهودهما فى تطبيق ونفاذ القانون لجريمة ختان الإناث ، مؤكدة أنهما ذراعان من أهم أذرع الدولة ، لافته إلى أن الفترة السابقة شهدت تقديم العديد من الشكاوى المتعلقة بختان الاناث وقد لاقت حراكاً سريعاً من جهتيهما.

كما وجهت الدكتورة مايا مرسى تحيه خاصة الى الاعلام المصرى بجميع أدواته لمساندته جهود اللجنة الوطنية فى نشر الأخبار الخاصة بأنشطة وفعاليات اللجنة وهذا يعد من أسباب نجاحها.

فيما أعربت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة عن سعادتها بإنجازات اللجنة الوطنية في هذه المدة القصيرة مشيرة إلى أهميتها لتسريع وتيرة الجهود وتحقيقا لأهداف التنمية المستدامة ، وفي هذا السياق عرضت نشأة اللجنة الوطنية ، وبداية عملها وفرق العمل الداعمة التي تم تشكيلها، مشيرة إلى أنه تم إجراء تحليل وتقييم الوضع الراهن لهذه العادة في مصر بإجراء تحليل استراتيجي متضمن نقاط القوة والتي شملت وجود استراتيجيات والدراسات وأوراق السياسات الداعمة لهذه القضية، وتصديق مصر على العديد من الاتفاقيات الدولية المناهضة للعنف ضد المرأة والطفل، والتشبيك مع الشركاء ووجود أجهزة تنفيذية داعمة ومؤمنة ومؤيدة لمكافحة هذه الجريمة ورفض المؤسسات الدينية (الاسلامية – المسيحية) لختان الإناث، وكان من أهم التهديدات أو نقاط الضعف أنه مازالت هذه الجريمة تمارس في سرية تامة في بعض المناطق الجغرافية والعادات والتقاليد الموروثة، وتلاها وضع خطة متعددة المحاور آخذة في اعتبارها مجابهة التحديات ونقاط الضعف بهدف القضاء على هذه الجريمة ، كما عرضت ملخصاً تنفيذياً لأنشطة اللجنة الوطنية.

وكشفت الدكتورة عزة العشماوى عن إستقبال خط نجدة الطفل 16000 العديد من الإستشارات والإستفسارات حول ختان الإناث والتي وصلت لعدد 1527 منذ بدء حملة “احميها من الختان” في 13 يونيو 2019 وحتى الآن معربة عن سعادتها باستقبال الخط الساخن مكالمات للمشورة من الفتيات أنفسهن، والتي وصلت لنسبة 6% من إجمالي المتصلين والمستفيدين. والمفاجاة ان نسبة 45% من البلاغات والاستفسارات كانت من الاباء وهذا يعد أكبر دليل على نجاح الحملة فى تغيير الموروثات الثقافية على ارض الواقع .

فيما عرض الدكتور نبيل صموئيل عضو المجلس القومى للمراة ومقرر لجنة المنظمات غير الحكومية ومنتدى منظمات المجتمع المدنى المنبثق منها جهود المنتدى خلال الفترة الماضية ، وأشار الى بعض الأنشطة المقترح عقدها خلال ملتقى الجمعيات الأهلية المزمع عقده خلال حملة ال16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة منها تنظيم ندوات مع كافة الجهات الرسمية والوزارات المعنية للتعرف على الجهود وتحقيق التكامل فيما بينها ، فضلاً عن تنظيم حواراً حول الأدوار التى تقوم بها الشبكات المعنية بمناهضة العنف ورؤيتها المستقبلية .

وأكد الدكتور طلعت عبد القوى رئيس الإتحاد العام للجمعيات الأهلية أن قضية ختان الإناث هى قضية قومية تحتاج الى تنسيق الجهود وهو مايحدث الآن من خلال عمل اللجنة الوطنية ، وتابع أنه سوف يتم تنسيق الجهود مع منتدى منظمات المجتمع المدنى بقيادة الدكتور نبيل صموئيل ، واقترح مجموعه من الأنشطة لتضمينها خلال حملة ال16 يوم لمناهضة العنف ضد المراة هذا العام من بينها تخصيص أتوبيس متنقل بالمحافظات للتوعية بالقضية .

فيما أثنى المستشار هاني جورجي رئيس الاستئناف ورئيس الإدارة العامة لحقوق الانسان بمكتب النائب العام، على التعاون العظيم والتجربة الوطنية الملموسة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة تحت مظلة اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث، مؤكدا أنه لا تسامح مع هذه الجريمة ، و نقل اهتمام المستشار النائب العام البالغ في مكافحة جريمة ختان الإناث موضحاً أنه أصدر توجيهاته بتفعيل الكتاب الدوري الخاص بمكافحة هذه الجريمة .

فيما أكد الدكتور خالد عطيفى منسق برنامج مناهضة ختان الإناث وبرنامج رعاية المقبلين على الزواج بوزارة الصحة عزم الوزارة ردع جريمة ختان الاناث، حيث أن القضية أصبحت محسومه الآن ولن يُسمح لطبيب بابداء رأيه حيال هذه الجريمة .

وأكدت الأستاذة ايزيس محمود مدير عام ادارة التدريب بالمجلس القومى للمرأة والمسئولة عن حملة طرق الأبواب ان الحملة نجحت فى إقناع السيدات بالمحافظات بخطورة ختان الإناث وأنه وليس له أى علاقه بالعفة ، واقترحت توفير حماية أكبر لمن يقومون بالابلاغ عن إجراء عمليات ختان الإناث بالمحافظات.

فيما أكدت اللواء منال عاطف على أن توجيهات وزير الداخلية واضحة بخصوص تلقى بلاغات وشكاوى العنف ضد المرأة ومنها ختان الاناث من قبل ظباط حقوق الإنسان .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *