فعاليات المؤتمر الإعلامي لمشروع دعم النساء المعنفات
لهن - فاطمة بدار

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمراة اليوم السبت 19 اكتوبر 2019 في حضور المؤتمر الإعلامي ” لمشروع دعم النساء المعنفات المنفذ في الفروع ( اسوان-ادفو-قنا)” والذى نظمته الجمعية العامة للجمعيات النسائية لتحسين الصحة بالتعاون مع برنامج الخليج العربي للتنمية ( اجفند) ، وذلك بحضور السيدة سوسن عطية رئيس مجلس ادارة الجمعية العامة، والسيدة نازلي شهبندر نائب رئيس الجمعية وامينة الصندوق, والدكتور عبد المنعم سعيد الكاتب والصحفي الكبير رئيس مجلس ادارة جريدة المصري اليوم ، وعدد من الشخصيات العامة والاعلاميين.

اعربت الدكتورة مايا عن سعادتها بالمشاركة في المؤتمر الاعلامي” لمشروع دعم النساء المعنفات المنفذ في الفروع( اسوان-ادفو-قنا) “، مشيرة انها تفخر بكونها رئيسة للمجلس القومي للمراة في هذا العصر الذي تتمتع فيه المرأة المصرية بإرادة سياسية تؤمن ايماناً حقيقيا بحقوق المرأة وتدعم هذه الحقوق، مشيرة الي ماحدث خلال عامي 2011 و 2012 من تراجع كبير في حقوق المراة، وأن دستور 2012 لم يتضمن اي حقوق للمراة المصرية والتي نصت عليها المواثيق والاتفاقات الدولية،

واشارت الي ان دستور 2014 تضمن 20 مادة تنص علي حقوق المرأة والطفل كما ان دباجة الدستور تضمنت لأول مرة كلمتى “المصريين والمصريات” مضيفة ان الدستور نص علي حماية المرأة من كافة اشكال العنف ضد المرأة وهو مالم يحدث من قبل حيث جاء في المادة 11 من دستور 2014 “تلتزم الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف، وتكفل تمكين المرأة من التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل.

كما تلتزم بتوفير الرعاية والحماية للأمومة والطفولة والمرأة المعيلة والمسنة والنساء الأشد احتياجًا” ، مشيرة انه كان هناك انكار لوجود عنف ضد المرأة من قبل واشارت الي قوانين تغليظ العقوبة علي جريمة التحرش وختان الإناث والحرمان من الميراث ، مضيفة ان هناك قوانين وتشريعات لمواجهة أشكال العنف المتعددة ولكن دورنا هو التوعية بهذه القوانين، وتعريف الناس بها.

واشارت الي أن فروع المجلس في المحافظات تتعاون مع فروع الجمعية العامة للجمعيات النسائية لتحسين الصحة في المحافظات ،للنهوض بالمرأة وتمكينها في جميع المجالات .

واشارت الدكتورة مايا مرسي ان المجلس يقوم برصد دراما رمضان من خلال لجنة رصد، ترصد تناول دور المرأة في وسائل الاعلام خلال شهر رمضان.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي أن التكلفة الاقتصادية للعنف الموجه ضد المرأة مرتفع للغاية ، وهناك الكثير من الأموال التي تخسرها الدولة سنوياً نتيجة للعنف ضد المرأة .

واكدت دكتورة مايا علي اهمية تحري الدقة من مصدر الاحصائيات الذي نعتمد عليه للحصول علي الأرقام والنسب الصحيحه ، مشيرة انه وفقاً لإحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لعام 2017 فان الزواج المبكر يصل الي 111.40 الف حاله في مصر بنسبة 2% ،مشيرة ان المجلس قدم مشروع قانون لتغليظ العقوبة علي زواج القاصرات و علي من يقوم بتزوير الاوراق الرسمية.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي إلى اهمية الاستفادة من جلسات الفضفضة التي تنفذها جمعيات تحسين الصحة في المحافظات للتوعية بجميع القضايا التي تهم المرأة، بالاضافة الي اهمية التوعية في الجامعات والمدارس وإشراك الرجال في قضية مناهضة العنف ضد المرأة ، وطالبت الدكتورة مايا مرسي خلال المؤتمر وزير التربية والتعليم برفع الوعي بالتمييز ضد المراة والفتاة من خلال استمرار دمج المفاهيم في المناهج التعليمية، وتنشئة جيل يؤمن بحقوق المراة ويحترمها .

وفي الختام قامت الدكتورة مايا مرسي بتسليم درع المجلس الي الاستاذة سوسن عطية تكريما لها علي دورها الذي تقوم به من خلال الجمعية العامة للجمعيات النسائية لتحسين الصحة، للنهوض بالمرأة وتمكينها في كافة المجالات.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *