8 طرق لإستمتاع طفلك بالعيد

لهن - العيد فرصة لأنه من أهم المناسبات الاجتماعية التى يتعرف فيها الطفل على عادات وتقاليد مجتمعة ، فقد تعتبر الأسرة السبب الأول فى تدعيم الروابط الاجتماعية للطفل وشعوره بالحب والانتماء الأسرى ..

لذالك ينبغى أن نعود أطفالنا كيفية الاستمتاع بالعيد والاستفادة منه كما يلي :

1: خذ طفلك معك وأنت تشترى له ملابس العيد والألعاب والحلوى ، وأجعله يشارك فى الأختيار فإن هذا يعزز ثقته بنفسه.

2: علم طفلك المبادئ السامية كالعطف على المحتاجين ، بإن تعوده أن يعطي ملابسه المستعملة لطفل أخر محتاج أوالتبرع للجمعيات الخيرية بجزء من مصروفه مهما كان مبلغ صغير، فإن ذلك يزرع الرغبة فى نفس الطفل للعطاء والعطف على الأخرين.

3: أحرس على أصطحابه معك لصلاة العيد فأحساس الطفل بالعيد يبدأ من رؤيته للمصليين وهم يؤدون الصلاة والتكبير والوقوف بجانبهم ومشاركتهم يدخل الفرحه إلى قلبه ويشعره بقيمته فيكبر على هذا الشعور بجانب عشقه للطقوس الدينية والاجتماعية.

4: وتذكر العدية فهى عشق الصغار حتى ولو كانت رمزية فإنها تشعر الطفل بالحب والحنان وتجعله ينتظرها ويعتاد فيما بعد أن يقلد هذا السلوك ويعطى هو الصغار.

5: كن حريصا أن تبدأ بالزيارات والتهانى للأهل والأصدقاء وأن تقدم لهم العدية و الهدايا أمام الطفل لأنه سياخذ هذا التصرف منك ويكبر على أن يكون شخص اجتماعى مبادر فى عمل الخير ووصل صله الرحم.

6: أشتري له هدية أو لعبة فاللهدية مفعول ساحر على سعادة الطفل.

7: حاول أن تجعل أيام العيد غير روتينيه للطفل سواء فى عادات الطعام أو النوم أو القراءه أو مشاهده التلفاز .......وغيرها.

8: اجعل طفلك يستمتع بالعب مع الأهل والأصدقاء فى النادى لاطول وقت ممكن فهذا ينمى لديه روح العمل الجماعى وحب المشاركه الجماعيه.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *