2019-06-30 11:12:40

لم أهتم به فذهب إلي أخري .. هل أخطأت !!

مرحبا انا اسمي لجين 24 سنة تعرفت على شاب على الفيسبوك و دامت علاقتنا 4 سنوات كان يطلب مني ان نلتقي او ارسل له صوري لكني رفضت لأني شعرت بالخوف و طلبت منه التقدم لخطبتي ثم يقول اسطوانته لايوجد رجل يحب فتاة دون ان يراها و انا احببت روحك الخ في كل مرة اراه يكلم البنات و عندما اعاتبه يقول انتي لا تهتمين بي و تركتني وحيدا و كنت اسامحه و في المرة الأخيرة حدث شجار بيننا و اتخذت قرار بإنهاء هذه العلاقة لأني تعبت منها و توقفت عن ارسال رسائل له و هو ايضا توقف ثم بعد فترة قصيرة وجدته مع فتاة اخرى و من الواضح انه يخبرها انه يحبها شعرت بالضعف و الكآبة و الأفكار تهاجمني و اقول في نفسي لماذا لم يكن سعيدا معي مثل تلك الفتاة فهما لا يفترقان فهي تكتب منشورات على صفحتها رومانسية عنه و انها سعيدة معه قد أكون انا السبب في خيانته لماذا لم يقم بخيانتها مثل ما كان يفعل عندما كنا معا هو سعيد معها و انا اقتل نفسي لأجله انا احاول التخلص منه و من حبه و احاول التوقف عن مراقبته من بعيد لكني لا استطيع هل أنا التي أخطأت و لم اظهر له الاهتمام الذي كان يريده ام أنني فعلت الصواب بالتخلي عنه لجين - بيروت  لم تخطئي ولو فعلت كل شيئ من اجله كان سيتركك أيضاً ، من قال لك إنه جاد مع تلك الفتاة ، هو لم يكن جاد معك كان بيضيع الوقت ، بدليل انه انصرف عنك باسرع وقت ولم يلتفت ولم يندم ولم يحاول أن يهود إليك ودخل في علاقة جديدة بمنتهي السرعة ، فلا هو كان جاد معك ولا معها هو يتسلي ويضيع وقت وانتظري فلن تنتظري طويلا فسوف تنتهي علاقته بها بسرعة ثملما بدأت ، ليس هذا هو المهم المهم ألا يكون مهم في حياتك أن يتحول إلي شيء هامشي مثلما أنت الأن بالنسبة له شيء هامشي ، اشغلي نفسك عنه باشياء أهم حياتك أهم وقتك اهم مستقبلك أهم لا تقفي متسمرة أمام باب أغلق في وجهك ، وحولك كل أبواب الحياة مشرعة ومفتوحة علي مصراعيها انسي الماضي واخرجي منه إلي رحاب المستقبل ، هو لن يكون آخر شاب تعرفينه في حياتك ستعرفين الكثير والكثير ، فلا تتعجلي ، بل انتظري ليكون اختيارك اختيار مناسب لا يعقبه ألم او ندم أو خسارة ، لا تندفعي وراء عواطف كاذبة ومشاعر مزيفة الرجل الحقيقي لم تقابلينه بعد ، فاصبري وانتظري ، وانسي أهم حاجة أن تنسي ولا تعودي للتفكير في هذا الشخص أبدا وتذكري أنه تركك ولا يستحق منك التفكير وان مجرد التفكير فيه ومراقبته فيه إهانة لكرامتك وانتي تستحقي الأفضل