استهلاك الوجبات السريعة يزيد من مخاطر الحساسية لدى الأطفال

روما - توصل فريق من الباحثين الإيطاليين إلى أن الاستهلاك العالي للأغذية غير المرغوب فيها، كالوجبات السريعة، أو الأطعمة المطهوة في الميكروييف واللحوم المشوية، قد يكون مسؤولا عن الحساسية الغذائية لدى الأطفال.

وأظهرت الدراسة، التي عرضت في الاجتماع السنوي الثاني والخمسين للجمعية الأوروبية لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال، في نابولى بإيطاليا، أن المستويات العالية من العناصر الغذائية السكرية مرتبط بحاسية الغذاء لدى الأطفال، حيث من المعروف أنها تلعب دوراً في تطور الأمراض المختلفة المؤكسدة بما في ذلك مرض السكري وتصلب الشرايين والاضطرابات العصبية.

وبالنسبة للدراسة الحالية، لاحظ فريق البحث 61 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عامًا، تم تحديدهم في ثلاث فئات - أولئك الذين يعانون من الحساسية الغذائية، والذين يعانون من الحساسية التنفسية والضوابط الصحية.

وقال روبرتو بيرني كاناني، أستاذ مشارك في جامعة نابولي فيديريكو الثانية في إيطاليا حسب “أ ش أ” إن الدراسة كشفت عن وجود علاقة كبيرة بين الأعمار واستهلاك الوجبات السريعة “.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *