تعرفي علي الألوان التي تشعرك بالحر أو البرودة

يواجه الكثير من الأشخاص حول العالم صعوبة بالحصول على درجة حرارة مثالية داخل منازلهم، خاصة أثناء الأجواء الشديدة السخونة أو البرودة، وفي البلدان التي تتعرض لتقلبات مناخية مستمرة. إلا أن دراسة جديدة أظهرت أن لون طلاء المنزل يؤثر بشكل كبير على شعور الأشخاص بالدفء أو البرودة.
وكشفت الدراسة التي أجرتها جامعة أكسفورد البريطانية أن طلاء جدرانك بألوان معينة قد يجعلك تشعر بالدفء ويوفر عليك بعضا من تكاليف التدفئة، بحسب تقرير نشره موقع «ميرور البريطاني».
وضمن الدراسة، اختبر الباحثون ما إذا كانت بعض الألوان تؤثر على إدراك درجة حرارة الجسم لدى 157 مشاركاً.
وتم وضع المشاركين في ثلاث غرف منفصلة، علما بأن كل غرفة مطلية بلون معين، وطلب منهم تسجيل درجة حرارة الجسم التي شعروا بها في كل غرفة.
وتأكد الباحثون قبل البدء بالتجربة من أن تكون حرارة الغرف الثلاث مثبتة على 18 درجة مئوية.
وأظهرت النتائج أن 31 في المائة من المشاركين شعروا بالدفء في الغرفة المطلية باللون الأخضر (الزيتي الدافئ)، حتى أن البعض منهم شعروا بارتفاع درجات الحرارة بمقدار خمس درجات عما هي عليه بالفعل.
في الوقت نفسه، شعر 55 في المائة من المشاركين بالراحة في الغرفة التي تضمنت طلاء باللون الأزرق الذي يشبه لون مياه البحار، بينما شعر 28 في المائة من المشاركين بالبرودة في الغرفة المطلية باللون الأزرق الغامق.
وبناءً على هذه النتائج، يشير الباحثون إلى أن الطلاء الأخضر في المنزل قد يوفر على الأشخاص ما يصل إلى 270 جنيها إسترلينياً سنوياً من فاتورة التدفئة.
وقال البروفسور تشارلز سبنس الذي قاد الدراسة إن «اللون الأخضر أو الزيتي يجعل الأشخاص يشعرون بالدفء بشكل كبير، وتوفر هذه النتائج بعض الحلول المثيرة للاهتمام حول كيفية المساعدة في توفير تكاليف الوقود التي تستخدم للتدفئة بالعادة».

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *