كيف تتعامل الحامل مع صيام رمضان

نصائح للحوامل حول كيفية المحافظة على الصحة وتناول الأطعمة خلال الشهر الكريم تقدمها الدكتورة “ديسيسلافا”، خبيرة طب الأجنة في عيادة “اي في اي”
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 مايو 2019: وفقاً لدراسة نشرت على موقع BMC للحمل والولادة، فإن حوال 90% من النساء الحوامل يلتزمن بالصيام خلال شهر رمضان لمشاركة أسرهن تجربة الصيام التي لها مكانة خاصة على الرغم من إعفائهن بشكل عام من الصيام بموجب أحكام الشريعة الإسلامية. وكثير من هؤلاء النساء يفضلن الصوم بعد الحصول على تصريح من أطبائهن، ولكن من الضروري أن يتبعوا روتينًا لضمان صحة أطفالهن بشكل جيد خلال هذه الفترة.
وقالت الدكتورة “ديسيسلافا ماركوفا”، خبيرة طب الأجنة في عيادة “اي في اي” للخصوبة أبوظبي: “ننصح النساء الحوامل بشدة باتخاذ جميع الاحتياطات عند قرارهن الصيام. فمن الضروري عليهن مناقشة هذا الأمر مع طبيب النساء والولادة اللاتي يتابعن معه وذلك بهدف إرشادهن حول الأطعمة التي يجب تناولها في كل من وجبتي السحور والتي تعد بديلا عن وجبة الفطور الصباحية ووجبة الإفطار والتي تعد بديلا عن وجبة المساء، وذلك لضمان حصولهن على تغذية كاملة وسليمة واتباع نظام غذائي متوازن يحصلن فيه على كميات متوازنة تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية ليستمر حملهن بشكل سليم وليمنحن أنفسهن وأطفالهن حاجتهن اللازمة من الغذاء”.
وتعد تلبية المتطلبات من العناصر الغذائية والسوائل أمر بالغ الأهمية للنمو الصحي للطفل. وعلى هذا النحو، أكدت الدكتورة “ديسيسلافا” المتخصصة في إدارة كل من حالات الحمل المنخفضة والعالية الخطورة للنساء والتي ساعدت الكثير من حالات الحمل الصعبة للوصول إلى وضع صحي، على الحاجة إلى تناول الكثير من السوائل والمواد الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الماء خلال السحور والإفطار كالفواكه والخضروات والشوربات والبروتينات، حيث تعد الأطباق ذات الطاقة العالية والغنية بالبروتين والألياف وجبات ضرورية بالتأكيد لكل امرأة حامل أثناء وجبة السحور في حين أن الفواكه الطازجة أو المجففة والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المركبة مثالية في وجبة الإفطار وذلك وفقا لتوصيات خبراء التغذية.
ويُنصح باستهلاك طعام يحتوي على نسبة منخفضة من مؤشر نسبة السكر في الدم وخصوصًا أثناء السحور، مثل المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل والخبز الكامل والحبوب والشوفان والنخالة والفاصوليا والمكسرات غير المملحة. كما يجب تجنب كافة الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح خاصة خلال وجبة السحور لتجنب الشعور بالعطش طوال ساعات الصيام، كما لا ينبغي أن تفوت النساء الحوامل تناول حمض الفوليك وفيتامين D بحسب تعليمات أطبائهن.
وأضافت الدكتورة “ديسيسلافا”: “من الضروري بالنسبة للنساء الحوامل معرفة هذه الاعتبارات الغذائية عند الصيام خلال الشهر الكريم. كما يجب أن يكن على اتصال مع أطبائهن بشكل مستمر حتى يتم توجيههن بشكل صحيح ليستطيعوا استكمال صيام الشهر الفضيل بأمان ودون أية مضاعفات أو تعرض للمخاطر التي قد تؤثر على مدى صحة الحمل”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *