(اليوجا في مكتبك) للتخلص من ضغوط العمل

ضغوط العمل والبقاء ساعات طويلة جالسين على المكاتب واحدة من أخطر المشكلات الصحية التي تهدد الموظفين ومن تقتضي أعمالهم الجلوس فترة طويلة بلا حركة.

المخاطر لا تقتصر فقط على المشكلات المتعلقة بالعمود الفقري وآلام الرقبة، بل يمكن أن يؤدي إجهاد العمل إلى الشعور بالقلق، والاكتئاب، والتهاب الشريان التاجي، وزيادة خطر الإصابة بالنوبة القلبية.

ومن الواضح أن هذه المشكلة آخذة في الارتفاع، حيث أبلغ العديد من الشركات عن ارتفاع كبير في حالات الغياب المرتبطة بالإجهاد، خلال السنوات الماضية. ونشر أستاذ علم النفس، الدكتور أندي كوب، بعض النصائح المرتبطة بالشكاوى الأكثر شيوعا في مكان العمل، ومن ذلك:

ـ عدم القدرة على التعامل مع حجم العمل الكبير يقول كوب إن أفضل طريقة لعلاج هذا الأمر، هي معرفة الوقت الذي تكون فيه بكامل نشاطك، بحيث يمكن إجراء أكبر قدر ممكن من الأعمال في ذلك الوقت، ما يتيح الراحة في أوقات التعب.

ـ آلام الظهر والرقبة يجب تصحيح وضعية الجلوس عند الشعور بآلام الظهر، إلى جانب تخفيف التوتر من خلال المشي في الهواء الطلق.
ـ ورود عدد كبير من رسائل البريد الإلكتروني يمكن تخطي هذه المشكلة من خلال إنشاء علاقات مع أشخاص حقيقيين، وإنجاز المزيد من المحادثات، التي يمكن أن تقلل من حجم رسائل البريد الإلكتروني.
ـ “اليوجا” علاج ساحر وينصح الكثير من الأطباء، الموظفين والعاملين لساعات طويلة باقتناص دقائق من الاسترخاء، وتغيير وضعية الجلوس على المكتب، مؤكدين أن ذلك يحقق الكثير من الفوائد الصحية، فقد أظهرت دراسات عديدة أن من يمارسون “اليوجا” في مكان العمل قد يكونون أقل توترا من غيرهم.
وقال الباحثون في دورية الطب المهني إن واحدا من بين كل 6 عاملين يعاني من التوتر وأعراض أخرى للأمراض النفسية.
واليوجا من الأساليب التي يتبناها عدد متزايد من الشركات لمحاربة التوتر وتحسين الصحة النفسية للعاملين لديها، لكن الأبحاث ظلت حتى اليوم تعطي صورة متفاوتة لفاعلية هذه الجهود. ولإجراء المراجعة البحثية، فحص الباحثون بيانات 13 تجربة شملت نحو 1300 موظف. وتم تكليف بعض المشاركين عشوائيا بممارسة اليوجا في مكان العمل. وقالت لورا ماريا بويرتو فالنسيا من هيئة الصحة والغذاء والسلامة في مدينة ميونيخ الألمانية “يمكن لليوجا في مكان العمل أن تكون أحد البرامج المختارة للحد من مستويات التوتر وتتطلب عادة استثمارات محدودة والحد الأدنى من المعدات”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *