كيف تعلمي طفلك الادخار

تبدأ عملية تعليم الطفل أهمية المال في مرحلة مبكرة، وتعتمد على القدوة الحسنة من خلال سلوكيات مثل إعادة استخدام الأشياء وخاصة تدوير الألعاب. وعندما تقوم بتعليم الأبناء طريقتك في التعامل مع المال عليك التركيز على شرح الأبعاد المادية، وتذكّر أن أهم الدروس التربوية وأنجحها هي التي يطبقها الآباء.
اشرح لأطفالك أن المشاركة بين الأخوة تزيد الخيارات، وهي قيمة من أساسيات إدارة المال التدوير. هذا هو الدروس الأهم والأكثر تأثيراً على الصغير في سن مبكر، فأنت لا تشرح للطفل قيمة الأشياء فقط وإنما تقدم النموذج الذي عليه أن يحتذيه بإعادة تدوير واستخدام الأشياء. مثلاً، لا تتخلص من ألعاب الطفل بسهولة، فيمكن أن ستخدمها الطفل الأصغر، أو يتم تعديلها. لكن الأهم هو شرح أنه لا داعي لشراء ألعاب جديدة في كل مرة وربط ذلك بسياسة الإنفاق الأسرية.
كذلك، اشرح لصغيرك المبادئ الأساسية لفكرة إعادة تدوير الأشياء واستعمالها مرة أخرى. يمكنك التبرع بالكتب لمكتبات عامة، أو الاعتماد على كتب المكتبة العامة كنموذج للمشاركة وإعادة الاستخدام.
المشاركة وزيادة الخيارات. ينبغي شرح أهمية المشاركة بين الأخوة وأن ذلك ينعكس على زيادة الخيارات المتاحة أمامهم. هذه القيمة هي نفسها من أساسيات مبادئ إدارة المال.
المسؤولية والادخار. ليس صحيحاً أن تأخير إعطاء المال للطفل حتى يكتسب الخبرة يعطيه فرصة للتعلم، فلن يكتسب الخبرة إلا بالتجربة. لذا، ساعد أطفالك على فهم فكرة المسؤولية في عمر مبكر. ليكتسب الطفل هذه الخبرة أعطه بعض المال ليمر بمواقف تستدعي اتخاذه قرارات بالإنفاق أو بالادخار.
من ناحية أخرى، اشرح للطفل بوضوح ضرورة ادخار بعض المال من مصروفه حتى يشتري ويتخذ القرارات بنفسه لاحقاً ويشتري ما يحبه، لأن الأبوين مسؤولان عن الاحتياجات الأساسية فقط.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *