٥ وسائل لتحقيق أهدافك بنجاح

يساعدك تحديد الأهداف على عيش حياة سعيدة ومتّزنة من الناحية النفسية، فوجود هدف ما في حياتك يرشدك إلى الاتجاه الذي ستركّز فيه دوماً ويعتبر بمثابة البوصلة التي تصحّح مسارك واتجاهك في الحياة.

إن كنت تشعر أنه قد مرّ وقت طويل منذ أن بدأت العمل على تحقيق أهدافك ولكن كل ذلك بدون أي فائدة، أو تشعر أن هناك صعوبة في تحقيق هدفك ولاتدري ماهي الأسباب وراء ذلك فلا تقلق، سنتحدث في هذه السطور عن أهم الأسباب التي منعتك من تحقيق هدفك وكل ماهو عليك أن تأخذ بها وسترى الفرق بعد ذلك بإذن الله.

1- الهدف غير واضح: أهم سبب يجعل أي شخص لايحقق شيء في حياته هو عدم وجود هدف واضح محدّد يسعى إليه، فأغلب الاشخاص لايعرفون ماذا يريدون من هذه الحياة وماهو الشيء الذي يرغبون بتحقيقه، لذا فإن أول شيء عليك القيام به هو أن تجلس مع نفسك وتفكّر بالشيء الذي ترغب فيه وبالهدف أو الأهداف التي تودّ تحقيقها في حياتك وأن تصف ذلك الهدف بدقة.

2- عدم وجود خطة عمل: إن غياب وجود خطة عمل مفصّلة للهدف الذي تسعى إليه هو أكبر خطأ قد تقوم به، ولانعني بخطة العمل هنا أن تضع خطة من 100 صفحة لا أبداً، فكل ماهو مطلوب منك وضع النقاط الرئيسية والمسار الواضح لأهم الأمور التي يجب أن تقوم بها والتي ستساعدك في رحلتك نحو هدفك.

3- فقدان الصبر والتركيز: إن فقدت الصبر والتركيز في رحلتك نحو تحقيق هدفك فلن تستطيع الصمود طويلاً، فكم من مرة أردت أن تتعلّم شيئاً جديداً أو أن تمارس عادة معينة ولكنك بعد بضعة أيام توقفت عنها وانتقلت لغيرها، وبعد أيام معدودة أخرى توقفت وانتقلت لعمل شيء جديد. هذه الطريقة لن تجعلك تتقدّم أبداً بل تسرق منك وقتك وجهدك دون أي نتيجة، عليك أن تعطي نفسك الوقت الكافي لتحقيق أهدافك وأن تصبر على الصعوبات التي ستتعرّض لها فلا تدع أول عقبة تصادفك تجعلك تفكر بالتخلّي عن أهدافك وطموحاتك.

4- كثرة الأهداف: من الخطأ أن تضع عدد كبير من الأهداف التي ترغب بتحقيقها في فترة زمنية واحدة لأن كثرة الأهداف تجعلك تفقد تركيزك وبالتالي يقلّ إنتاجك، إذا كان هدفك كبيراً فحاول أن تجزئه إلى أهداف مرحلية وضَع لها حدود زمنية بحيث تعمل على هدف جزئي واحد في فترة زمنية واحدة فالأهداف المرحلية تعطيك الأمل والعزم للوصول إلى الهدف النهائي.

5- غياب الإرادة والحماس: إن أردت أن تحصل على أعلى معدل علامات خلال العام الدراسي أو أردت أن تصبح أكبر رجل أعمال في البلاد فلن يتحقق ذلك إن لم تكن رغبتك قوية ولديك الحماس الكافي لكي تبدأ العمل، فإن أردت تحقيق شيء عظيم في حياتك عليك أن تعلم ان الصعوبات والعوائق ستكون جزء من طريقك، وقد يصيبك الاحباط والملل والشكّ في قدراتك في فترة من الفترات فعليك أن لاتستسلم وأن تعلم أنه عندما لاتواجه أي مشاكل في طريقك فأنت على الطريق الخاطئ، وأن ماتحصل عليه دون جهد أو تعب ليس له قيمة.

عندما تضع هدفاً وتعمل عليه وتفشل في تحقيقه فهناك مشكلة أو خطأ في مكان ما قمت به، وعدما تعيد نفس العمل وتتبع نفس الطريقة ستفشل مرة جديدة في الغالب، لذلك عليك أن تبحث جيداً عن سبب الاخفاق وتعمل على تصحيحه وتحاول من جديد، والأهم من هذا كله أن لاتستسلم أبداً.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *