حبي الأول يطاردني ..رغم زواجي وزواجها !!

مشكلتى هى الحب الأول انا متزوج منذ اكثر من احدى عشر عاما ولدى ثلاث ابناء وزوجه اكن لها كل الأحترام والتقدير ولكنى مازلت افكر فى حبيبتى الأولى على الرغم من انها تركتنى وانا فى امس الحاجه اليها , اعلم انها لم تفى بالوعد الذى واعدناه بأن نكون لبعض مهما شائت الظروف الا انها تخلت عنى وبالرغم من ذلك لا استطيع نسياها بل دائما وابدا تأتى فى احلامى وتراودنى فى خيالى , اعلم ان لها حياتها واولادها وزوجها وليعلم الله اننى منذ ان بعد عنى لا احاول حتى الأتصال بها او التعرف على اخبارها بل بالعكس اجاهد نفسى دائما حين افكر فيها بأنها ليست الأنسانه التى كانت تليق بى بل واشكر الله على ان اهدانى بزوجتى ولكنى للأسف الى الأن لا استطيع نسياها ودائما وابدا تراودنى حاولت مرارا وتكرارا نسياها لنى فشلت بل وصلت لمرحله من اليأس بأنى تمنيت من الله ان اموت لو تموت هى او يموت زوجه فأتزوجها اعلم انه لا يصح ان افكر بمثل هذه الطريقه ولكنى بدأت بنفسى اولا وتمنيت الموت لى اولا لكى ارتاح من عذاب التفكير بها, انا احب زوجتى وغارق نفسى فى مشاكل بيتى واسرتى ولست بالأنسان المدلل بل بالعكس انا اعمل مهندس فى احدى الشركات الكبرى ولى مكانه حساسه فى عملى ووقتى دائما مشغول بالعمل ولكنى دائما وابدا ارها حتى فى اوقات الراحه بعملى ومازلت احبها لا اعلم ماذا افعل لكى اتناساها ولا استطيع ان جعل قلبى وروحى غير متعلقه بها , هل من الطبيعى ان اظل على هذه الحاله اكثر من هذا فأنا قاربت الأربعون عاما الى الأن ولا استطيع نسياها بل دائما احب ان اتخيلها يوم ماكانت معى فى اوقات الجامعه , اسف على التطويل فأنا حقا اريد حل عملى .

خالد - الجزائر 

 

اهلا بك صديقنا ، تعذب نفسك كثيراً وتدور في دائرة أنت تعلم جيداً أن لا نهاية لها ، حبك الاول انتهي منذ زمن بعيد ، لك حياتك ولها حياتها ، ولو كنت تزوجتها لكنت ندمت كما تندم الآن علي عدم زواجك منها ، تلك هي آفة كل البشر الممنوع المرغوب ، كلنا لا يفكر فيما يملك بل نفكر فيما نفقد ، ولو كنت امتلكت حبك الاول وتزوجتها لكنت ندمت أنك لم تختار غيرها ، هكذا نحن دائماً ، الحل الآن هو أن تتغلب علي ذكرياتك تقوي علي ضعفك تحارب من أجل أسرتك وتعيش حياتك وتحمد ربك علي ما حباك إياه من نعم ، ليس من المعقول أن تترك حاضرك ومستقبلك من اجل ماض ذهب ولن يعود ، ليس من المعقول أن تنسي كل تلك النعم من اجل قصة حب مراهقة ، ما كان لها أن تكتمل
عش حياتك وانتبه لزوجتك واحمد ربك علي النعمة التي لديك ، فالشكر يحفظ النعم انتبه قبل أن تستقيظ يوماً وتجد نفسك قد فقدت نعم لم تشعر بها يوماً ، الماضي لا يعود ولو عاد لا يكون أبداً بذاك الجمال الذي يصوره لنا خيالنا ، هو جميل في خيالنا فقط وجميل لأنه مضي ولأنه لم يعد ملك أيدينا هذا فقط ما يجعله جميلاً
ونظرة محايدة منطقية وواقعية لحياتك تجد أن حاضرك أجمل من كل ماض وحياتك يتمناها الكثيرين فاحمد الله ولا تضيع وقتك فيما لا فائدة منه .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 1 + 1
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *