العمل الجماعي أحد أسرار النجاح

العمل الجماعي ليس مجرد رفاهية أو شعار يرفعه بعض المديرين ليعبروا عن مدى إدراكهم لمتطلبات الإدارة الحديثة، لكنه بات ضرورة قصوى في عالم الأعمال متعدد التخصصات، ومتشعب الأدوار، من هنا تكمن قدرات المدير الناجح والقائد الفعال لفريق العمل في قدرته على توظيف إمكانيات فريق عمله، وقيادتهم لتحقيق أفضل النتائج.

” أحتاج مساعدتكم”، أقوى عبارة يمكنك قولها وأنت تقود فريق العمل، بل ينبغي أن تقولها في كثير من الأحيان، لكن لماذا تحتاج المساعدة، وأنت في وضع قوة؟ ربما يكون لديك سلطة بفرض أفكارك على فريق العمل، إلا أن ذلك لن يحفزهم، علاوة على أن ذلك يمثل إحدى سمات القائد غير المؤثر.

عندما تطلب من موظفيك مساعدتهم في إيجاد الحلول، ووضع الخطط لتنفيذها، ستجعلهم أكثر استثمارًا في عملهم، لأنهم يريدونك أن تمنحهم فرصة للتفكير بشكل خلاق، ومعاونتك في وضع استراتيجيتك، ما يضعك على قدم المساواة معهم، ويشعرهم باحترامك لذكائهم، كذلك، فإن مشاركتهم ستنتج مجموعة أوسع من الأفكار والخبرات. والسؤال الآن: متى يجب أن تستخدم عبارة ”أحتاج مساعدتكم” فيما يلي بعض الأمثلة: عند احتياجك إلى استراتيجية جديدة: قد تحتاج إلى طريقة جديدة لكسب السوق، بعد أن تخطى منافسوك أفكارك، وليس بالضرورة أن تكون أفضل الأفكار، هي تلك الواردة من المناصب العليا فقط، بل قد تأتي من أحد أعضاء فريقك.. اجمع العقول المبدعة للتحاور مع بعضهم البعض في جلسة عصف ذهني. عند تطوير بيئة العمل: عندما تستشعر الحاجة إلى تحسين بيئة العمل، قل لهم: “أحتاج مساعدتكم” فهذه الاستراتيجية أقوى تأثيرًا من استراتيجية التأنيب. وحتى عندما تريد توجيه نقد أو تحذير لأحد الموظفين، فقل له “أحتاج إلى مساعدتك لتوفير بيئة عمل أكثر تناسقًا للجميع”. سيكون تأثير ذلك أفضل، إذا كنت لا تزال ترغب في الحفاظ على ذلك الموظف في فريقك، فإنَّ هذه العبارة ستساعده على التجاوب معك، ومن ثم تعديل سلوكه.

عند حاجة الشركة إلى مرحلة انتقالية: إذا كنت على وشك إجراء تغيير على شركتك، فالتمس أفكار موظفيك، لإدارة التغيير وابتكار حلول مبتكرة. اغرس فيهم شعورًا بأنهم جميعًا يد واحدة؛ فعندها سيفخر الموظفون بالمساعدة في رؤية التغيير. عند احتياجك المساعدة في مهمة معينة: استخدم عبارة ”أحتاج مساعدتكم” عندما تحتاج مساعدة في الأمور الصغيرة، والكبيرة على السواء، فبدلا من أن تأمر الموظف بفعل شيء ما، قل له: “أحتاج مساعدتك” سواء كنت تريد خبرة معينة أو كنت تحتاج فقط إلى شخص ما لاستكمال عمل بسيط. باستخدامك هذه العبارة، سيشعر الموظف بأنه كفء، وبأنك تقدر وقته، رغم وجود مهام أخرى عليه إنجازها. فعندما تطلب الأمور بهذا الأسلوب، فغالبًا ما يكون الموظفون سعداء بتنفيذها، مع تعزيز ثقافة الامتنان لديهم.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *