أمهات حاضنات: أولادنا خط أحمر

أعلنت مبادرة “امهات حاضنات ” عن رفضنا الكامل واستنكارنا التام لما صرحت به النائبة هالة ابو السعد عضو مجلس النواب بحزب المحافظين بمحافظة كفر الشيخ بأن مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية الذي تقدمت به الى مجلس النواب ينص في احد مواده أنه” في حالة تعرض الطفل المحضون للخطف من الطرف غير الحاضن فأنه ستقع عقوبة علي غير الحاضن تتضمن دفع غرامة - قدرتها سيادة النائبة والام - بمقدار 15 الف جنية او الحبس لمدة سنة سجن” ، في محاولة فاشلة لبث الطمأنينة في نفوس الأمهات الحاضنات في حالة اقرار الاستضافة او الاصطحاب الإجباري في قانون الاحوال الشخصية الجديد.

ونؤكد نحن الأمهات المصريات الحاضنات والمعيلات أن اولادنا الذين نتحمل الكثير والكثير من أجل مصلحتهم ومن اجل حمايتهم من اي محاولة تهدد استقرارهم ، هم ليسوا موضعا للمتاجرة بهم ولن يكون ابداً ثمن خطفهم جميع اموال العالم .

كما نعلن نحن كأمهات حاضنات اننا سنقف وبكل قوة أمام جميع المحاولات المريضة والانتقامية لنزع فلذات أكبادنا من احضاننا وزعزعة استقرارهم وتهديد مستقبلهم وسلامتهم، وسنحارب من اجل عدم الدخول في هذا النفق المظلم الذي لا عودة منه والذى يحاول بعض النواب ادخالنا اليه مجبرين ، خاصة ان لدينا نماذج للعديد من الأمهات الحاضنات والمعيلات اللاتي حصلن على احكام قضائية خاصة بتسليم وضم الصغير من النائب العام...الا انهن حتي الآن قلوبهن مفطورة على اطفالهن لعدم استطاعتهن تنفيذ هذا الاحكام القضائية،ولاعطاءهن الثقة لمن لا يستحق .

ونؤكد نحن الأمهات أن اولادنا خط أحمر، وهم ارواحنا التى نعيش بها ومن اجلها ، ولن نسمح بالمساس بأمنهم أوحرمانهم من حنان وحب ودفء حضن امهاتهن فهن مفطورات علـى حُبِّ ابنائهن ، فكل رعاية ، وكل عطف، وكل حنان ، وكل رحمة لدى الام إنما هي فطرةٌ فُطِرت عليها ، فقد أودع الله عز وجل في كل أم الكثير من العطف ، والحنان ، والرحمة ، والعناية ، والشفقة ، والرأفة بأولادها ، وهن على استعداد للتضحيه بأرواحهن من اجلهم لكى لا يتعرضن لاى اذى نفسي او جسدي، وأننا نرفض جعل هؤلاء الأبرياء الذين لا ذنب لهم وسيلة للانتقام من الام، أومحاولة لإهانتها واذلالها بالوقوف امام ابواب المحاكم واقسام الشرطة لإرجاع ابنائها الى حضنها والحصول ولو على نظرة منهم ليطمئن قلبها .

و نود أن نوجه تساؤلات للنائبة هالة ابو السعد لكونها امرأة وأم في المقام الاول قبل ان تكون سيادة النائبة التى لها الحق في التقدم بمشروعات قوانين لمجلس النواب تتحكم في مصير انسان لا ذنب له، هل تستطيع ان تقايض احد ابنائها بأموال الدنيا؟، وهل ستضمن لنا سيادة النائبة عودة ابنائنا الى حضن امهاتهم بعد تنفيذ القانون ؟، هل ابنائنا عرضة لتجربة قانون سيادتكم ؟. هل تستطيعي تحمل ذنب دمعة او اكتواء قلب ام على ابنائها؟ ، هل تتحملى سيادتك تعويض ابن عن امه وحرمانه من حنانها وحبها وهى على قيد الحياة ؟ والسؤال الاهم هل تستطيعى سيادة النائبة استرجاع الاطفال الذين تم اختطافهم من حضن امهاتهم وهن يحملن احكام تنفيذية لا يستطعن تنفيذها؟ اترك لسيادتكم الاجابة

وفي الختام نطالب نحن ” امهات حاضنات” من السادة النواب والنائبات المبجلين والمسئولين عن وضع مشروع قانون الأحوال الشخصية ان تستخيروا أنفسكم و تحكموا قلوبكم وضمائركم و ان تنظروا إلينا بعين الرحمة والرأفة وانتم تحددون مصيرنا ومستقبلنا ومستقبل فلذات اكبادنا الذين لا نستطيع ان نحيا بدونهم

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *