جائزة دولية للتميز للشيخة عائشة السيابية في مجال تمكين الشركاء

مسقط - منحت منظمة سوق الأمم المتحدة العالمي بالتعاون مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية “الجائزة الدولية للتميز في مجال تمكين الشركاء” لعام 2019م ، ويأتي تقليد معالي الشيخة عائشة السيابية بالجائزة الأممية تثميناً لجهود ومبادرات معاليها للنهوض بالقطاع الحرفي عبر تبني مشاريع هادفة لرفع مستوى الدخل والعائد الاقتصادي للحرف الوطنية المطورة بالإضافة الى تجويد ممارسات الأداء المهني للحرفيين من خلال تدشين منشآت حرفية متنوعة وتسهيل آليات الانضمام لبرامج التأهيل والتدريب والإنتاج الحرفي مع ضمان استفادة كافة الشرائح الحرفية من حزم الرعاية والدعم والتمويل الحرفي المتكامل ، وجاء تخصيص جائزة دولية لتمكين الشركاء بمجالات المسؤولية الإجتماعية في إطار سعي منظمة سوق الأمم المتحدة العالمي بالتعاون مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية نحو تكريس قيم الإجادة والعمل المجتمعي ، وتشجيع الافراد والمؤسسات بمختلف القطاعات على تبني مبادرات خلاقة ومشاريع بنّاءة من شأنها أن تساهم في إعلاء مبادئى العمل والأداء المهني.

ويحمل التكريم الدولي لمعالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية “الجائزة الدولية للتميز في مجال تمكين الشركاء” لعام 2019م دلالات مرتبطة بإنجازات السلطنة في ما يختص بالتمكين المجتمعي والاسهامات التنموية المتعددة لقطاع الصناعات الحرفية اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً ، حيث تتولى معالي الشيخة عائشة السيابية رئاسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية خلال دورته الحالية ، وتقلدت معاليها وسام الاستحقاق الرئاسي من الدرجة الممتازة في المسؤولية الاجتماعية من الرئاسة السودانية و وسام المرأة القيادية المسؤولة اجتماعيا من مركز المرأة للمسؤولية المجتمعية التابع للشبكة الاقليمية للمسوؤلية الاجتماعية ، كما مُنحت معاليها الصفة الفخرية للقب سفير دولي للمسؤولية الاجتماعية من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية بالبحرين ، وحصدت معالي الشيخة عائشة السيابية جائزة مجلس الحرف العالمي في مجال “الأداء القيادي المتميّز” ، كما توجت معاليها بجائزة التميز في حقل “الهيئات الحكومية” من قبل مؤسسة المرأة العربية بالمغرب.

وتُمنح “الجائزة الدولية للتميز في مجال تمكين الشركاء” من قبل منظمة سوق الأمم المتحدة العالمي بالتعاون مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية للشخصيات القيادية المؤثرة مجتمعياً والتي تبذل جهوداً عالية لتحسين مستويات الاداء المهني والعمل التطوعي ، وللافراد أو المؤسسات ممن يحملون رسالة إنسانية هادفة ومرسخة لقيم التماسك والسلام المجتمعي ، بما يعزز عوامل الاستقرار ومسببات التنمية المستدامة، في سبيل بناء مجتمع مطمئن ، مع مساهمة الشخصيات المكرمة في تأهيل المجتمعات وتنميتها لتكون تلك النماذج قدوة لتكريس مبادئى العطاء.

وقد عبّرت معالي الشيخة رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية عن سعادتها بهذا التكريم وقالت : لقد أكدت القيادة الحكيمة للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة - حفظه الله ورعاه - على أهمية التمكين والشراكة في بناء مجتمع متوازن ، وأصبحت السلطنة تمثل نموذجاً عالمياً في مجالات الشراكة المجتمعية الهادفة كما أن المبادرات المجتمعية المشتركة أوجدت بيئات عمل مهيأة فاعلة ، وأشارت معالي الشيخة الى أن الشراكة في التنمية المجتمعية حظيت باهتمام كبير من لدن جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ منذ الومضة الأولى لنور النهضة المباركة ، وجسدت مختلف لقاءات جلالته- أبقاه الله- في الجولات السامية مع المواطنين الى جانب التوجيهات السديدة بأهمية التكامل والشراكة بين مختلف القطاعات بما يحقق نماءاً ومشاركةً عالية في مسيرة البناء الشامل بخطى ثابتة وراسخة وعزيمة صلبة في مضمار التنافسية العالمية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *