٥أطعمة تساعدك علي استكمال فترة الرضاعة

تحث توصيات منظمة الصحة العالمية على تغذية الرضيع حصرياً على حليب الأم خلال أول 6 أشهر من عمره. لكن تؤثر عدة عوامل على قدرة الأم على إتمام هذه الفترة، منها نقص إدرار الحليب. وتلعب التغذية المتوازنة دوراً في إمدادات حليب الثدي، ويعني ذلك تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتين مع قليل من الدهون. إليك 5 أطعمة يساعد تناولها على تغذية المولود على الحليب الطبيعي:
الشٌّمّر. بذور الشٌّمّر من الأعشاب التي تزيد إدرار حليب الأم. ويمكنك استشارة الطبيب بخصوص عدد الأكواب الذي يمكنك تناوله من الشٌّمّر في اليوم وخلال الأسبوع.
السبانخ. توفر الخضروات الورقية وخاصة السبانخ توليفة متميزة من المعادن وخاصة الحديد الذي يحمي الأم من الأنيميا، ويلبي احتياجات إنتاج حليب الثدي.
المكسرات. تحتوي المكسرات على عناصر هامة وضرورية لإنتاج حليب الأم، مثل دهون أوميغا3، والسيروتونين.
بذور اليقطين. “اللب الأبيض” أو بذور القرع أو اليقطين مصدر هام لدهون أوميغا3 ولمعادن ضرورية للتوازن الغذائي.
الأرز البني. الحبوب الكاملة غير المقشورة مثل القمح الكامل الذي يصنع منه الخبز الأسمر، والأرز البني مصدر لفيتامينات “ب”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *