الدعابة والمرح سر نجاح العلاقة بين الزوجين

اكتشف علماء في جامعة كنساس الأميركية أن الأزواج الذين يمزحون مع بعضهم البعض ويضحكون باستمرار لديهم فرص أكثر لإنجاح علاقتهم الرومانسية.
ويقول العلماء إن الضحك وتبادل النكات أمر هام في العلاقات، ولكنهم يحذرون من أساليب المزاح الشريرة، مع وجود إشارات خاطئة تشير إلى وجود مشكلة في العلاقة الزوجية.
وقال البروفيسور، جيفري هول، من قسم دراسات الاتصالات والعلاقات، الذي قاد الدراسة “تعد المتعة في العلاقة الرومانسية عنصرا حاسما في الترابط وضمان الاستمرارية. ويعد الضحك المشترك مؤشرا هاما على عوامل الجذب الرومانسية بين الأزواج”.
وحلل العلماء 39 دراسة شملت أكثر من 150 ألف مشترك، لتحديد مدى أهمية الضحك والفكاهة في العلاقة الرومانسية.
وتوحي النتائج المنشورة بالكامل في مجلة بيرسونال رولايشن شيب (Personal Relationships) بأن الأزواج الذين “يخلقون روح الفكاهة معا”، يمكن أن تستمر علاقاتهم لفترة أطول.
ولكن البروفيسور هول يحذر من “أسلوب الفكاهة الشرير”، مثل الضحك على المنظر العام للشريك أو أم الزوجة/ الزوج (الحماة)، لأنه لن يضمن استمرارية العلاقة على الإطلاق.
وكانت دراسة بريطانية سابقة قد كشفت أن المرأة ترى أن الرجل الجذاب يتمتع بروح فكاهة أكثر مقارنة بالرجال الأقل جاذبية. وبحسب الدراسة التي أجراها علماء من جامعة ستيرلينغ والمنشورة في دورية “برسوناليتي إند إنديفيديوال ديفرانسيز” البريطانية فإن الرجال الذين يتمتعون بروح دعابة أكبر يكونون وسيمين من وجهة نظر النساء، أو يبدون أكثر جاذبية من غيرهم.
وخلصت الدراسة أيضا إلى أن الأشخاص القادرين على إثارة الضحك مؤهلين لإقامة علاقات غرامية عابرة أكثر مقارنة مع الآخرين. وعزا الباحثون ذلك إلى أن روح الفكاهة لدى الرجل توحي بأنه غير جاد وتقلص الرغبة بالارتباط به في علاقة طويلة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *