المشيمة تعوض نقص الغذاء لدي الطفل

قالت نتائج دراسة حديثة إن المشيمة تقوم بتنظيم كمية الأكسجين والمواد الغذائية التي تنتقل إلى الجنين خلال ظروف الحمل الصعبة، وأنها تقوم بالتكيف مع الحالة الصحية للأمهات اللاتي لديهن نقص في التغذية أو الأكسجين.
وبحسب الدراسة التي أجريت في ناشيونال أكاديمي أوف ساينس في واشنطن، تعتبر المشيمة العضو الأكثر صعوبة في الدراسة لدى النساء أثناء الحمل، وهي الأقل فهماً حتى الآن من قبل العلم. لكن عملها حيوي لغاية لسلامة الحمل وصحة الطفل بعد ولادته.
وتنمو المشيمة أثناء الحمل، وتقوم بربط الجنين بالأم، وتلعب دور الرئتين والكلى والأمعاء والكبد، وتقوم بنقل إفرازات الهرمونات، والتخلص من نفايات الجنين.
وتؤثر المشيمة على النمو الصحية لأعضاء الجنين مثل البنكرياس والقلب والأنسجة الأخرى، وإذا لم تتطوّر هذه الأعضاء بشكل سليم تتأثر حياة الطفل لاحقاً وقد لا يستطيع مواصلة الحياة لهذا السبب.
لذا، استهدفت الدراسة فهم طبيعة النمو السليم للمشيمة، ومحاولة إيجاد طرق للتدخل المبكر في حال لم يكن نمو المشيمة سليماً.
ورصد الباحثون قدرة المشيمة على تعويض نقص الأكسجين لدى الأمهات اللاتي تعشن في مناطق تنخفض فيها نسبة الأكسجين. ويعيش حوالي 140 مليون إنسان في مناطق جغرافية تعاني من نقص مستويات الأكسجين.
ووجد العلماء أن خلايا تسمّى ميتوكوندريا تنتمي إلى المشيمة تقوم بتعويض النقص في المغذيات والأكسجين عند حدوثه، ويمكن من خلال فحصها معرفة ما إذا كانت المشيمة تعمل بشكل صحيح في بداية الحمل أم لا.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *