محتارة ما بين الجواز وترك الدراسة

السلام عليكم انا فتاة في 19 عشر من العمر تحت قرار الزواج او الدراسة.
خطبني ابن عمي عنده 34 سنة هو شخص مثقف ويخاف الله وحياته المعيشية جيدة جدا كما انه يعيش في ألمانيا صراحة هو يحبني واعلم ان حياتي ستكون معه جيدة لكن لا اعلم ينتابني خوف شديد من الزواج يجعلني ارفض ، حاليا انا افكر ان اكمل دراستي واعمل لكن ايضا اخاف ان اخسر فرصة زواج كهاذه خاصة انه مقرب الي واعرفه جيدا ، البعض يقول لي تزوجيه والبعض يقول لا تتزوجي اكملي دراستك ، وقد رأيت الكثير من الفتيات اكملو دراستهم وهم الآن يبحثون على رجل لزواج ولا يجدون. لم يبقى لي وقت كثير لتفكير فهو ينتظر الإجابة منذ سنة تقريبا ولا يريد ان ينتظر أكثر.
انا حقا محتارة وخائفة من أي قرار اتخذه لأنه يحدد مستقبلي ارجو ان اتلقى رد مقنع يخرجني من الحالة التي انا فيها.

نيفين - تونس
عمرك 19 سنة ومحتارة ما بين الزواج واستكمال الدراسة وخايفة العريس اللي تقدم لخطبتك ما تعرفيش تعوضيه ، إن انت رفضته واستكملت دراستك ، لأنك شايفة البنات قبلك أكملوا دراستهم ولم يجدوا العريس المناسب ، و أنت أمام خيارين إما أن تتزوجي أو تكملي دراستك ، أراكي ميالة للزواج أكثر وشكلك غير محبة للدراسة ومش فارق معاكي وشايفة أنه الزواج أفضل وأضمن للبنت حقك ، لكن هل تضمني هذا الرجل السوبر الذي لن يعوض إنه هو هب بغير رجعة ، هل تضمني الحياة المحترمة والآمنة معه يا بنتي لا شيء مضمون في هذا الزمن كلنا نتغير مع مرور الأيام للأحسن كان أو للأسوأ ولا يبقي علي حاله غير الجماد بل حتي الجماد يبلي ، وهو لو كان يحبك بحق لانتظرك لتنتهي من دراستك لكنه شخص أناني يريد امتلاكك وانت صغيرة سعيدة
بلعبة الحب والزواج ولم تفكري إلا في انك تتخلصي من عبء الدراسة الذي سيكون في المستقبل هو درع الامان الوحيد بالنسبة لك والذي لن يجعلك تحتاجي لأحد أو تكوني مضطرة للقبول بحياة علي غير رغبتك

انت حرة في قرارك سواء اخترت ترك الدراسة والزواج لابد أن تكوني ملمة بأنك لن يكون لك أي حق مع هذا الرجل ولو باع واشتري فيكي فليس عليكي سوي السمع والطاعة
ولو اخترت استكمال دراستك وأجلت الزواج مؤقتاً فسوف تحصلي علي العريس المناسب في الوقت المناسب ، لكن بعد أن تكوني قد صنعت لنفسك مستقبل وشخصية وقدرة علي الاختيار .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 6 + 9
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *