هذه الحالات التى تستدعى اللجوء للحقن المجهرى

صرح الدكتور أحمد عاصم الملا إستشارى الحقن المجهرى وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية أن بعض الناس يخلطون ما بين عملية الحقن المجهرى والعمليات المتقاربة منها وخاصة عملية أطفال الأنابيب ويعتقدون أن مايعرف باسم عملية إنجاب أطفال الأنابيب هى ذاتها عملية الحقن المجهرى مع أن هذا غير صحيح تماما ، وتوجد عدة اختلافات بينهما.

وقال الدكتور أحمد عاصم الملا أن عملية أطفال الأنابيب عبارة عن عملية سحب البويضات ثم وضع كل بويضة في أنبوب اختبار مع مجموعة من الحيوانات المنوية وتترك حتى ينجح أحد الحيوانات فى اختراق البويضة , أما عملية الحقن المجهرى يتم فيها سحب البويضات ثم حقن البويضة بحيوان منوى تحت المايكروسكوب وبالتالى ترتفع نسبه نجاح الحقن المجهرى 40 بالمئة عن أطفال الأنابيب وهى عملية متقدمة تساعد على الإنجاب بالطرق الطبية الحديثة .

وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا أن من ضمن مميزات هذه العملية أنها تساعد فى إنجاب أطفال أسوياء وأصحاء من خلال الفحص الجينى الذى يحدث قبل الحقن المجهرى , كما أن الحقن المجهرى أصبح يتيح إختيار جنس المولود سواء ذكر أو أنثى من خلال فصل الحيوانات المنوية .

وأوضح الدكتور أحمد عاصم الملا أن هناك عدة حالات طبية لا يمكن علاج المشكلة الصحية بالأدوية ويكون الحل الأمثل لها هو الحقن المجهرى وهى انسداد قنوات فالوب لدى المرأة والنقص الحاد أو قلة حركة الحيوانات المنوية عند الرجل وفى حالات العقم غير معروفة السبب عند الزوجين بالإضافة الى مرض بطانة الرحم ومرض تكييس المبيض بالنسبة للمرأة تو حينما تتواجد رغبة الزوجين في تحديد جنس المولود وفحصه وراثيًا وفى حالات نقص مخزون البويضات لدى المرأة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *