المراهقات يتعرضن للأذي والتحرش من مواقع التواصل

المراهقات اللاتي يقضين وقتاً طويلاً في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي يتعرضن إلى خطر الإصابة بالاكتئاب أكثر من المراهقين، وفقاً لدراسة جديدة. وقد وجد الباحثون أن 40 بالمائة من الفتيات اللاتي تقضين 5 ساعات في اليوم في استخدام شبكات التواصل عبر الإنترنت لديهم أعراض الاكتئاب.
40 بالمائة من المراهقات نقصت ساعات نومهن باستخدام شبكات التواصل 5 ساعات يومياً، بينما بلغت النسبة لدى المراهقين 28 بالمائة وتنخفض النسبة بشكل كبير لدى المراهقين، حيث تبين أن 15 بالمائة مممن يقضين 5 ساعات في اليوم في استخدام شبكات الإنترنت لديهم أعراض الاكتئاب.
وأجريت الدراسة في رويال كوليج أوف سيكارتيستز في لندن، واعتمدت على مشاركة 11 ألف مراهق ومراهقة متوسط أعمارهم 14 عاماً.
وأظهرت نتائج الدراسة التي نُشرت في جورنال إيكلينيكال ميديسن أن خُمسي الفتيات تعرضن للتحرش أو المضيقة الإلكترونية، بينما تعرض ربع الذكور لمثل هذه المضايقات.
وتبين أن عدد ساعات نوم المراهقات أكثر تأثراً بعادات استخدام شبكات التواصل الإلكترونية، وأن 40 بالمائة منهن قد نقصت ساعات النوم لديهن، بينما تأثر بذلك 28 بالمائة من المراهقين.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *