دراسة: نقص فيتامين D يؤدي لارتفاع ضغط الدم

أظهرت دراسة طبية جديدة قام بها الدكتور توماس لارسن من معهد صحة الطفل بالدنمارك أن حصول الإنسان على مستويات منخفضة من فيتامين D قد يتسبب في ارتفاع معدلات ضغط الدم.

وقد أثبتت أكبر دراسة وراثية في العالم وجود علاقة قوية بين التغيرات في معدلات ضغط الدم وتناول الشخص للفيتامين D، المعروف باسم فيتامين أشعة الشمس، وهو مفيد لتقوية الجهاز المناعي، لصحة العظام والأسنان، وامتصاص الكالسيوم.

وقام الباحثون باستخدم بيانات من 35 دراسة شارك فيها أكثر من 155، 000 شخص في أنحاء أوربا وأميركا الشمالية، والتي أظهرت نتائجها أن المستويات العالية في دم المشاركين في الدراسة صاحبها انخفاض في مستوى ضغط الدم، وبقاءه في معدله الطبيعي، وهذا يدل على أن هؤلاء الأشخاص لديهم فرصة أقل لارتفاع ضغط الدم.

وتوصل الباحثون من خلال دراستهم أن كل 10% زيادة في معدلات الفيتامين D يصاحبها 8% انخفاض في مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ويقول دكتور توماس نقلا عن التيلغراف البريطانية: “تناول مكملات فيتامين D لمدة خمسة أشهر من شأنه أن يخفض ضغط الدم بنفس فعالية بعض الأدوية كما تشير دراستنا إلى أن بعض حالات مرض القلب والأوعية الدموية يمكن تجنبها من خلال وضع الأطعمة المحتوىة على فيتامين D على قوائم طعامنا”.
كما أكد أن هناك طرق أخرى لمعالجة ارتفاع ضغط الدم مثل ممارسة التمارين الرياضية، الحفاظ على وزن صحي وخفض الملح في النظام الغذائي الخاص بنا.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *