الرياضة والغذاء علاج رائع للذاكرة الضعيفة

توصلت تجارب جديدة إلى نتائج مثيرة لعلاج التدهور المعرفي متوسط الشدة المرتبط بالتقدم في العمر، فقد تبين أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لمدة 6 أشهر يعالج الحالة. وتوصف حالة ضعف الذاكرة وتراجع القدرة على الاستجابة في الشيخوخة بـ “التدهور المعرفي”، شرط ألا تكون مصحوبة بالخرف.
التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي يصلح حالة التدهور المعرفي بعد سن الـ 65 إذا كانت متوسطة الشدة وأظهرت نتائج الدراسة الجديدة أن تمارين الأيروبك والمشي والركض الخفيف مع التغذية الصحية تمكّنت خلال 6 أشهر فقط من إعادة 9 سنوات من الشباب لنشاط الذاكرة وقدرات التفكير والتخطيط.
وبحسب التجارب التي أجراها فريق بحث من جامعة ديوك في نورث كارولينا تبين أن التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي يزوّد الجسم بالمغذيات التي تحتاجها الدماغ يصلح حالة التدهور المعرفي بعد سن الـ 65 إذا كانت متوسطة الشدة.
ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة “نيورولوجي” المتخصصة في طب الأعصاب، وشارك في التجارب 160 شخصاً أعمارهم فوق الـ 65. وركّز برنامج التغذية الصحية الذي اتبعه المشاركون في التجربة على الأطعمة التي تخفّض ضغط الدم المرتفع، وتزوّد الجسم بكمية كبيرة من الألياف الغذائية كالخضروات والفواكه والحبوب، مع ألبان قليلة الدسم وقليل من اللحوم خالية الدهن.
ووفقاً للتجارب تم تقدير نشاط الدماغ المتدهور لدى المشاركين بأنه يعادل 93 سنة، وبعد 6 أشهر من التمارين والتغذية الصحية أصبح متوسط عمر الدماغ 84 سنة، وتمكن المشاركون من تذكّر الأشياء ومن التخطيط للأمور بطريقة أفضل.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *