عبدالله الحسيني: الأحجار الطبيعية بينها تناغم فى الأغراض التجميلية

صرح المهندس عبد الله الحسينى استشاري الديكور وفن التصميم بالأحجار الطبيعية، أن الأحجار ليست مصدرا للقبح والقسوة كما يدعى البعض ففى كثير من الأحيان تصبح الأحجار مصدراً للأناقة والجمال والتناغم والاندماج مع الطبيعة , وذلك إذا تم استخدامها وتوظيفها بشكل مثالي فى أغراض تجميلية لدرجة أن الأحجار الطبيعية تحتل الآن مكاناً بارزاً فى البيوت والمبانى الراقية وأصبحت فى عالمنا العصري من الخامات المفضلة لأصحاب الذوق الرفيع .

وقال المهندس عبد الله الحسينى ان الحجر الطبيعى يتميز بصلابة عالية وأناقة غير متناهية كما أنه سهل التنظيف ومقاومة الخدوش وحالات الطقس المختلفة والرطوبة وايضاً عازل للحرارة ويدوم لسنين طويلة بنفس الرونق وكلما نظرنا إليها نستشعر فيها مع كل مرة عبق أثارنا ومبانينا القديمة الرائعة والتى كلما زاد عمرها ازدادت هى قيمة وجمالاً .

واضاف المهندس عبد الله الحسينى تتنوع أشكال وأصناف الأحجار التي يمكن استخدامها فى المنزل بحيث تعطى قوة وجمالاً على التصميم العام حتى وإن تم اختصار وجودها فى حيز مكاني صغير داخل المنزل كأحد الزوايا أو الأركان كركن المدفئة مثلا أو فى فاصل معماري بين حائط وأخر أو فى المطبخ أو أحد أجزاؤه, أيضا إذا تم مزجها مع خامات أخرى فإنها تظهر بشكل أكثر جمالاً وأناقة نظرا لما لها من قدرة عالية على التناغم مع الخامات كلها كالخشب والمعادن مما يضفى رونقاً خاصاً يمنح المنزل مزيداً من الرفاهية.

وأوضح الحسينى ان من أشهر أنواع الأحجار حجر الابيض أو حجر المايكا والذى يفضل غالبا فى تصميمات الأماكن الخارجبة كالتراس والشرفات وأيضا الحجر الرملى والذى يناسب الواجهات والمصاطب والسلالم والمدفئات , وحجر السيلت وهو الذى يستخدم بكثرة فى المنازل من الداخل لما له من شكل جمالي أنيق وقدرة عالية على التقطيع والتجزئة وأيضا مرونة تشكيله فى أجزاء .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *