طرق بسيطة لاكتشاف الكذابين في حياتك

لهن - إذا كنت ممن يثقون في الناس بسهولة، فبالتأكيد أنت تعاني، فعالم اليوم مليء بالكذابين، الذين يتسللون في حياتنا اليومية ليمارسوا هوايتهم، ورغم وجود الكذابين من حولنا في كل مكان، لكن كشفهم ليس بالأمر السهل، فهناك أشخاص احترفوا الاحتيال والخداع لدرجة يصعب كشفها.

وهنا يأتي دور خبراء لغة الجسد الذين أشاروا في تقرير نشره موقع “جرانج” الأمريكي ليستعرضوا 8 طرق يمكنك من خلالها معرفة ما إذا كان الشخص الذي تتحدث معه يكذب عليك أم لا.

1- التحديق بتوتر واحدة من أكبر العلامات التي تكشف عن كذب الطرف الثاني هو تحديقه فيك بتوتر، فتقول الباحثة ليليان جلاس في كتابها The Body Language of Liars أو لغة جسد الكاذبين، إن معظم الكاذبين يتوترون خلال الحديث، ولا يستطيعون الحفاظ على ثبات نظراتهم للشخص الآخر، لكن هناك بعض الكذابين المحترفين الذين يفلتون من هذه العلامة، ولا يتوترون بسبب اعتيادهم الكذب، وهنا يأتي دور باقي العلامات.
2- النظر بعيدا عندما يكون الشخص صادقًا، ويحكي قصة عادية ينظر لوجهك مباشرة بهدوء، خاصة عندما تسأله سؤالًا مباشرة، لكن الكاذب لا يفعل ذلك، وبالتالي يمكنك معرفة الكاذب من الصادق بملاحظة بسيطة للغاية، وهي معرفة اتجاه نظرهم خلال حديثهم معك، فلو كانوا ممن يستخدمون يدهم اليمنى، فسوف ينظرون لليمين، وهم يكذبون لأن الجزء الأيمن في مخهم هو المسؤول عن الإبداع، أما لو كانوا صادقين فسينظرون إلى اليسار.
3- تخبئة الوجه أو الفم يعتاد الكاذبون تخبئة وجههم أو فمهم كرد فعل تلقائي لرفض جسدهم الأكاذيب التي ينطق بها فمهم، ورغم أنهم بهذه الفعلة يجذبون الانتباه والاهتمام إلى فهمهم مصدر هذه الأكاذيب لكنهم لا يستطيعون التوقف، كل ما يقدرون عليه هو مداراة فمهم على أمل ألا تلمح الخداع في كلماتهم.
4- حركات غريبة للجسد طريقة غريبة في كشف خداع اللسان، فرغم أن بعض الكاذبين ينجحون في مداراة خداعهم والحفاظ على وجه متماسك وأكاذيبَ صلبة، إلا أنهم يقعون في فخٍ أكثر بديهية، فأحيانًا تسألهم سؤالًا إجابته نعم أم لا، وبينما يجيبون بنعم يهزون رأسهم بلا، والعكس صحيح، وهو دليل واضح على أنهم يتفوهون بأكاذيب غير محبوكة.
5- اتجاه أقدامهم هناك دليل آخر لكشف أكاذيب الآخرين، وهو اتجاه أقدامهم، فبحسب الباحثين في علم النفس يميل الكاذبون إلى تحويل اتجاه أقدامهم إلى أقرب مخرج سواء كان الباب أو ما شابه.. ويفسر الباحثون هذه الحركة بسبب رغبتهم في الهروب في حالة اكتشاف كذبهم، فيبحثون عن أقرب مخرج ينقذهم مما ورطهم فيه لسانهم.
6- الكثير من المعلومات هل جربت أن تسأل شخصًا ما يوما عن شيء محدد لينهال عليك بكثير من المعلومات في كل شيء ماعدا إجابة سؤالك.
الدراسات تشير إلى أن هؤلاء الأشخاص عادة ما يكونون كاذبين، يريدون إرهاقك بكم المعلومات المتداخلة التي يمنحونك إياها كي تمل وتنسى سؤالك.
7- التأخر في الإجابة معظم الصادقين يمنحونك إجابة سريعة ومختصرة بدون تردد لأسئلتك، لكن الكاذبين لديهم حيلة أخرى، وهي التلكؤ في الإجابة إلى أن يجدوا كذبة محكمة.
8- نفس السؤال أكثر من مرة هناك أشخاص بارعون في الكذب، فمع تعودهم عليك يصعب كشفهم بمرور الوقت، لكن هل جربت أن تسأل شخصا ما نفس السؤال أكثر من مرة في فترات مختلفة، لا بد أنك ستكشف تفصيلة صغيرة مختلفة وبمواجهته قد تجد قصته كلها انهارت، هذا لأن الكاذب قد ينسى بعض التفاصيل، وبالتالي فإن تكرار السؤال سيجعلك تكشفه أسرع.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *