(من حقي ألعب) برنامج لتدريب المتسربات من التعليم

لهن خاص- تعليم الفتيات المهمشات المستفيدات من برنامج “أحلام البنات” بجمعية نهوض وتنمية المرأه في عزبة خيرالله بمصر القديمة احدى رياضيات الفنون القتالية وهي رياضة “التايكوندو” للمساعدة في تحسين وزيادة ثقتهن بأنفسهن وزيادة الوعي بالمساواة بين الجنسين هو مايسعى إليه مشروع “الرياضة من أجل التنمية” والذي يأتي في إطار برنامج “من حقي ألعب” والذي يهدف إلى تتدريب الفتيات المتسربات من التعليم أو علي وشك التسرب والتي تتراوح أعمارهن من 9 إلى 18 عامًا على ممارسة الرياضة ليصبحنّ أكثر ثقة بأنفسهنّ، ويمتلكنّ صحة جيدة إلى جانب تعليمهنّ مهارات مثل القدرة على التعبير وإكسابهنّ مهارات العمل بروح الفريق، ويتم تنفيذ المشروع من قبل جمعية نهوض وتنمية المرأة بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني.

ويتكون المشروع من 24 جلسة رياضية للفتيات ويتم تدريبهن على أيدي مدربين متخصصين لمدة ثلاثة أشهر في أحد مراكز الشباب المجاورة لسكن الفتيات فى محيط مصر القديمة ضمانًا لحضور الفتيات التمارين بشكل منتظم.

وقد تم اختيار رياضية “التايكوندو” لكي تمارسها الفتيات حتى تساهم في زيادة ثقتهن بأنفسهن وأيضًا دعم القيم التي حصلن عليها في منهج أحلام البنات مثل قيم روح العمل الجماعي والمشاركة واتخاذ القرار، وتعد ممارسة الرياضة فرصة جيدة للفتيات التي هي حكراً على الأولاد في المجتمعات المهمشة.

ولضمان نجاح المشروع وتحقيق أهدافه المرجوه، وفر المشروع شنط رياضية متكاملة للفتيات تشمل زي وحذاء رياضي وذلك لضمان حضور الفتيات للتمارين بشكل منتظم وتيسيراً عليهن أعباء تكاليف الزي الرياضي، بالإضافة إلى إرشاد الفتيات إلى النظام الغذائي الأفضل للحفاظ على أجسامهن وتوعيتهن بأهمية الرياضة والتمارين الرياضية للبقاء بصحة جيدة.

برنامج أحلام البنات في سطور

و جديرًا بالذكر برنامج “أحلام البنات” هو برنامج تنفذه جمعية نهوض وتنمية المرأة منذ 1999، يهدف إلى تمكين الفتيات المتسربات والمهددات بالتسرب من التعليم اجتماعيًا، نفسيًا، إقتصاديًا وتعليميًا في المناطق الأكثر احتياجًا

التي تعمل بها الجمعية في الفئة العمرية ( من 9 إلى 18 عاماً) ، ورفع كفاءتهنّ من خلال منهج متخصص يعمل على إكساب الفتيات بعض المهارات الحياتية اللازمة ليشاركن في الحياة العامة إلى جانب مساعدتهنّ على زيادة ثقتهنّ بأنفسهنّ وزيادة روح التعاون بينهن وكيفية حل المشكلات وخلق القدرة على التفاوض واتخاذ القرارات ، بالإضافة إلى اكسابهن بعض المهارات اليدوية لتمكنهن من عمل مشروعات صغيرة تدر عليهن دخل في المستقبل، حيث وصل عدد المستفيدات من البرنامج حتى الآن إلى 25 ألف فتاة متسربة من التعليم .

تلاقي أهداف الجمعية مع الأهداف الإنمائية العالمية وأهداف خطة مصر 2030 نحو التمكين التعليمي

يتماشى هدف جمعية نهوض وتنمية المرأة مع الهدف الرابع لأهداف التنمية المستدامة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لضمان توفير تعليم عالي الجودة وشامل للجميع ، وتلاقي أيضًا مع خطة مصر 2030 للأبعاد الاجتماعية والاقتصادية، ويشمل البعد الاجتماعي تحقيق المساواة في الحقوق والفرص من خلال نظام مؤسسي يحقق هذه المساواة ، بينما يركز البعد الاقتصادي على تطوير نظام وطني متكامل للابتكار وتطوير التعليم الأساسي.

 

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *