إحذر السفر على هذه الطائرات إذا كنت بديناً

لهن -
البدانة خطر صحي كبير يجتاح العالم، نتيجة انتشار أنماط الغذاء والحياة غير الصحية. والمؤسف أن المنطقة العربية تضم أكبر عدد من الدول التي يعاني مواطنوها من البدانة.
ولم تسلم مصر من تلك المشكلة، فبحسب آخر إحصائية لمنظمة الصحة العالمية عن أعلى نسبة سمنة في العالم، تصدرت الكويت والسعودية القائمة، فيما جاءت مصر رابعة تلتها الأردن ثم الإمارات وجنوب إفريقيا، وجاء بعدها المكسيك ثم الولايات المتحدة الأمريكية.

البدانة لم تعد خطرا صحيا فقط، بل تحولت إلى مصدر إزعاج لدى كثير من شركات الطيران العالمية، التي تتجه حاليا لتطبيق مجموعة من الضوابط الجديدة بشأن الركاب البدناء، حيث تعتزم شركات الطيران الأوروبية والأمريكية فرض شروط وقواعد جديدة على معايير تتعلق بالركاب الذين يحتاجون مساحة أكبر أثناء سفرهم عبر رحلات الطيران الجوية.

وتفرض أغلبية شركات الطيران رسوما على اختيار المقعد اعتمادا على مواصفات منها أفضلية الجلوس في مقدمة الطائرة أو في أي جزء آخر أو التمتع بمساحة إضافية، فضلا عن اختيار مقعد بجوار النافذة أو الممر، مقابل رسوم إضافية. ومن بين تلك الشركات التي وضعت الشروط الجديدة: خطوط “هاواي” و “الخطوط الأمريكية” و “طيران ألاسكا” و “يونايتد” وخطوط “ساوث ويست” و “دلتا”.

في المقابل وعلى مدار العقود الثلاثة الماضية، لجأت شركات الطيران عموما إلى تقليص متوسط حجم المقاعد، وكذلك المساحة بين صفين من المقاعد من 80 إلى 70 سم، وهو ما يمثل تحديا إضافيا أمام الركاب البدناء الذين قد يواجهون المزيد من القيود عند سفرهم جوا في المستقبل.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *