3 طرق لتحقيق دخل إضافي

لهن - إذا كان دخلك يكفيك قبل عام، فلابد أنك تفكر اليوم في طرق إضافية لزيادة هذا الدخل أو إضافة موارد جديدة تعينك على مواجهة متطلبات الحياة التي لا تنتهي، وهذه الرغبة المستمرة لزيادة الدخل لا تتوقف على فئة بعينها، بل هي طموح بشري لا يتوقف. بعض خبراء الاقتصاد يقدمون نصائح لكيفية زيادة الدخل بطريقة تستفيد من المهارات التي قد يظن البعض أنها لا تصلح كوسيلة للحصول على الثروة، فضلا عن أننا قد نتجاهل وسائل بسيطة وغير تقليدية تحيط بنا لصنع الثروة، مثل شبكة الإنترنت، أو شبكة العلاقات الاجتماعية، أو حتى الهوايات غير المستغلة.

لذلك ينصحك الخبراء باتباع ٣ طرق بسيطة إذا كنت تريد حقا تنمية دخلك، وزيادة ثروتك، وهذه الطرق هي:

1ـ وظّف مهاراتك: أي شخص لديه عمل أو وظيفة إما أنه يمتلك مهارات وظيفية أو يمتلك حرفة معينة، ولكن الغالبية لا يستفيدون من تلك المهارات والمؤهلات ماليا خارج وظائفهم.

وهذا نوع من تعطيل القدرات والمواهب التي يمكنها أن تحدث فرقا كبيرا في حياتهم من الناحية المالية. وقد تكون مهاراتك وخبراتك تمكنك من إعطاء دروس أو دورات (ولو على نطاق محدود) في المجال الذي تتقنه وتبرع فيه، وقد تؤهلك تلك الكفاءات لشغل وظيفة رائعة في جهة أخرى في ساعات عمل لا تتعارض مع عملك الرئيسي

2ـ ابدأ مشروعا صغيرا: القاعدة الاقتصادية تقول: إن الربح عائد المخاطرة، وامتلاك مشروع صغير يمكن أن يمثل مخاطرة إذا لم يكن لديك الدراسة الدقيقة لمشروعك، لكن إن كانت لديك مهارة ما في مجال يمكن أن تبدأ به مشروعا صغيرا، فلا تتردد في البدء بدراسة الفكرة من جميع جوانبها، وعليك أن تؤمن بأن فكرة امتلاك مشروع خاص هي فكرة ذكية وعملية تعزز اتجاهك نحو الاستقلالية الشخصية والحرية المالية، كما أنها خطوة انتقالية من الوظيفة إلى العمل الخاص.

وميزة إنشاء المشروعات الصغيرة أنها تناسب ظروف العديد من العاملين الراغبين في تنمية دخلهم، فهي تناسب الموظفين الذين يعملون في وظائف بها مرونة معقولة، وتناسب كذلك الموظفين الطموحين الذي يتمتعون بنفس طويل وهدوء أعصاب، وقدرة ممتازة على الحركة والتواصل، وأولئك الذين يثقون في قدراتهم.

وقد يكون أيضا مما يشجع الناس على الشروع في التخطيط لمشاريعهم الخاصة وجود أفراد من الأسرة أو من الأصدقاء يمكنهم أن يقوموا بإخلاص في مد يد المساعدة، فكثير من الشركات الكبيرة بدأت كمشروعات صغيرة، وبإمكانات محدودة، ولكنها مع مرور الوقت نمت وازدهرت وتوسعت، وتضاعفت أرباحها، وأصبح ملاكها من الأثرياء الكبار.

3ـ استثمر مدخراتك بطرق ذكية: هناك فئة كبيرة من الناس لا تروقهم فكرة المزيد من العمل والحركة إلى جانب وظائفهم الأساسية، بل يميلون إلى أجواء الأسرة والاسترخاء والسكون، وهذا لا يعني أنهم لا يريدون الحصول على دخل إضافي، من خلال استثمار المال لجلب المزيد من المال. ولكي تتمكن من كسب المال عن طريق الاستثمار ، فأنت تحتاج أولا إلى رأس مال يمكنه توليد دخل مقبول، ومن الحكمة لمن يملك ثقافة استثمارية ألا يستثمر ماله إلا عن طريق وسيط استثماري موثوق، لأن الاستثمارات عادة لا تخلو من المخاطرة، ورغم أن المخاطرة لا تعني الخسارة، إلا أن التقليل من احتمالية الخسارة جزء أساسي من العملية الاستثمارية، وهذا ما لا ينجح فيه إلا أصحاب الخبرة والمعرفة.

لذلك ينصحك الخبراء بأن تبحث عن قنوات موثوق بها مثل الاستثمار في أسهم شركات مستقرة ماليا، أو البحث عن صناديق استثمار ذات سمعة طيبة، كما ينصحك الخبراء بألا تلقي بكل مدخراتك دفعة واحدة، أو تضعها في استثمار واحد فقط، فمن الخطر دوما أن تضع البيض كله في سلة واحدة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *