استشاري: المناظير أصبحت طفرة لعلاجات كل الأمراض النسائية
لهن - فاطمة بدار

صرح الدكتور أحمد عاصم الملا إستشارى الحقن المجهرى وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية أن جراحات المناظيرالنسائية تطورت بشكل مذهل وخرجت من إطار محدود الى اجراء عمليات جراحية محدودة كتنظير البطن التشخيصي وربط القنوات الى القدرة على أداء العمليات الجراحية النسائية الكبرى مثل استئصال الرحم استئصال الياف الرحم، وإستخدامها فى علاج بطانة الرحم الهاجرة أو استئصال اكياس المبيض .

وقال الدكتور أحمد عاصم الملا ان الجراحة النسائية باستخدام المنظار مقارنة بالجراحة التقليدية تعتبر أكثر أمانا وأقل ألما بعد الجراحة وشق جراحي صغير وفترة بقاء أقصر في المستشفى.

وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا أن الجراحة بالمنظار تعتبر الإجراء الأكثر شيوعا لتشخيص وعلاج بطانة الرحم الهاجرة. وقد أظهرت الدراسات ان هذه الجراحات تساعد على تحسين الخصوبة والتقليل من آلام الحوض , وإذا كان حجم كيس المبيض اكثر من 6 سم واستمر بقاؤه او كان سببا لالم في البطن، فإن إزالة الكيس يمكن تحقيقها باستخدام منظار البطن مع الحفاظ على المبيض .

وأوضح الدكتور أحمد عاصم أن نسبة حصول المضاعفات الجراحية أقل بعشرات المرات في جراحة المنظار من الجراحة التقليدية، بالإضافة إلى قصر مدة الإقامة في المستشفى بحيث تخرج المريضة في نفس اليوم أو في صباح اليوم التالي للعملية كما أنها قد لا تحتاج إلى مسكنات للألم مثلما هو الحال في الجراحة التقليدية ومن الناحية الجمالية فإن جراحة المنظار لا تترك أثراً للجروح أو تشوهات على البطن.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *